الرئيسية / وطني / الغازي يدعو التعاضديات وصناديق الضمان الاجتماعي إلى المشاركة في القرض السندي

الغازي يدعو التعاضديات وصناديق الضمان الاجتماعي إلى المشاركة في القرض السندي

دعا وزير العمل والتشغيل والضمان الاجتماعي، محمد الغازي، بالجزائر العاصمة، التعاضديات الاجتماعية وصناديق الضمان الاجتماعي إلى “المساهمة” و”المشاركة” في عملية القرض السندي الوطني.

في تدخله بمناسبة لقاء حول مساهمة قطاع العمل والتشغيل في عملية القرض السندي، أكد الغازي أن مساهمة التعاضديات الاجتماعية وصناديق الضمان الاجتماعي في هذه العملية ستسمح للبلد بالحصول على مداخيل مالية إضافية في إطار الإنعاش الاقتصادي.

واعتبر أن تجنيد الهياكل التابعة للقطاع لصالح القرض السندي تندرج في إطار “الإنقاذ الوطني” و”عمل وطني”.

من جهته “نوه” وزير المالية عبد الرحمن بن خالفة بمبادرة وزير العمل والتشغيل والضمان الاجتماعي، مشيرا إلى أن عملية القرض السندي “تسير في الطريق الصحيح” على المستوى الوطني.

واعتبر بن خالفة أن البلد دخل مرحلة “جادة”، مضيفا أنه “حتى وإن لم تنخفض أسعار النفط فإن تغيير نمط تمويل التنمية الاقتصادية كان سيتم”.

وقال في هذا السياق إن “حكمة وبصيرة رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة الذي وضع صندوقا لاستقرار العائدات مكن الجزائر من أن “يكون لها هامش تحرك لمدة ثلاث سنوات”.

وأضاف الوزير أنه لا يمكن للبلد أن يبقى مرهونا بنفقات الميزانية مما يستدعي تبني “تسيير  براغماتي من شأنه ضمان تحول هادئ للنمط الاقتصادي”.

من جهته اعتبر الأمين العام للاتحاد العام للعمال الجزائريين عبد المجيد سيدي السعيد أن القرض السندي يعد “عملا سياسيا قبل أن يكون اقتصاديا”.

ووجه بالمناسبة نداء إلى الأجراء والمتعاضدين من أجل “المشاركة” في العملية، داعيا “الأجراء إلى تنظيم أنفسهم من أجل القيام بعمليات جماعية للقرض السندي”.

وأضاف “لدينا أكثر من 5،2 مليون عامل منضوون تحت لواء النقابة إضافة إلى المتعاضدين وهو ما يشكل عددا هاما في إطار القرض السندي”.

وعلى صعيد آخر طمأن السيد الغازي المتقاعدين بشأن استلام معاشاتهم، مضيفا بأن الصندوق الوطني للتقاعد لا يعاني من مشاكل التمويل.