الرئيسية / محلي / الغاز واهتراء شبكة الطرقات أهم المشاكل…. سكان قرية “حمرونة” يعيشون على أمل تدخل رئيس بلدية سيدي داود
elmaouid

الغاز واهتراء شبكة الطرقات أهم المشاكل…. سكان قرية “حمرونة” يعيشون على أمل تدخل رئيس بلدية سيدي داود

ما يزال سكان قرية “حمرونة” بسيدي داود شرق بومرداس يعانون منذ سنوات عدة من غياب أدنى ضروريات الحياة على غرار الغاز الطبيعي واهتراء شبكة الطرقات، ما أدخل السكان في معاناة حقيقية منتظرين من المسؤول الأول عن البلدية التدخل العاجل من أجل وضع حد لجملة المشاكل التي أرقتهم وحولت يومياتهم إلى جحيم حقيقي لا يطاق.

وحسب ما أكده لنا السكان، فإنهم يعانون نقائص عدة بقريتهم التي تتميز بكثافة سكانية كبيرة، ورغم علم السلطات بالنقائص التي تتربص بقرية “حمرونة”، إلا أنها لم تتدخل وفي كل مرة تتحجج بضعف ميزانية البلدية، ما أدخل السكان في عزلة تامة

وإقصاء من مرافق الحياة خاصة الغاز الطبيعي، مؤكدين أن غياب هذا الأخير بسكناتهم أدى بهم إلى البحث عن قوارير غاز البوتان بالتوجه إلى البلديات المجاورة متكبدين عناء النقل وجلبه من مسافات طويلة، وهو ما أثقل كاهلهم بمصاريف إضافية هم في غنى عنها، إلى جانب ارتفاع ثمن القارورة خاصة مع الاضطرابات الجوية التي تمر بها الولاية والولايات الأخرى، حيث تجاوز سعرها 500 دج، ما دفع بالعديد من القاطنين بالقرية خاصة العائلات ذات الدخل المتوسط إلى اللجوء للطرق البدائية

وهي جلب الحطب من الغابة لاستعماله للتدفئة والطبخ.

كما يعاني السكان من اهتراء شبكة الطرقات التي بمجرد سقوط أولى قطرات المطر تتحول إلى برك ومستنقعات مائية يستحيل السير فيها، وقد أثرت هذه الوضعية كثيرا على التلاميذ الذين أصبحوا يواجهون صعوبات كبيرة في الالتحاق بالمؤسسات التربوية خصوصا في فصل الشتاء، حيث تكثر الأوحال والسيول الجارفة التي تحول هذه المسالك إلى برك مائية كبيرة يصعب تجاوزها..

وأمام جملة النقائص التي أرقت قاطني قرية “حمرونة” بسيدي داود شرق بومرداس، يجدد السكان نداءهم إلى المسؤولين لبرمجة مشاريع تنموية تحسن من مستوى معيشتهم وترفع الغبن عنهم، فهم لا يزالون يعيشون على أمل تدخل السلطات حتى تنهي مشاكلهم.