الرئيسية / رياضي / الفاف رفضت تأجيل البطولة ولن تتراجع في قضية ديون الأندية… زطشي: اتفقنا مع خليفة ماجر..ترسيمه مسألة وقت فقط وهو متحمس للعمل مع “الخضر”
elmaouid

الفاف رفضت تأجيل البطولة ولن تتراجع في قضية ديون الأندية… زطشي: اتفقنا مع خليفة ماجر..ترسيمه مسألة وقت فقط وهو متحمس للعمل مع “الخضر”

لا خلافات بين أعضاء المكتب الفيدرالي وتعيين الناخب الجديد “تشاوري”

الجزائر- أكد رئيس الاتحاد الجزائري لكرة القدم، خير الدين زطشي، بأن تعيين الناخب الوطني الجديد مسألة وقت فقط، بعد أن تم الاتفاق مع أحد الأسماء دون أن يكشف عنها، مشيرا إلى أن بعض التفاصيل المالية هي

من تقف وراء الإعلان النهائي بين الطرفين، واصفا هذا المدرب بالاسم الثقيل والمتحمس للعمل مع “الخضر” إدراكا منه بقيمة المنتخب الجزائري ولاعبيه، ولم يفوت رئيس الفاف الفرصة للتأكيد بأن عقد خليفة ماجر سيكون على المدى المتوسط ووفق شروط تتضمن كأس إفريقيا المقبلة بالكاميرون ومونديال قطر 2022.

لم يحسم رئيس الفاف بشكل نهائي في هوية الناخب الوطني الجديد، عندما اكتفى عقب انتهاء أشغال المكتب الفيدرالي في ساعة متأخرة من يوم الاثنين، بالتأكيد على وجود اتفاق بين الفاف وخليفة ماجر دون الكشف عن اسمه، وصرح زطشي لوسائل الإعلام بعد اجتماع مطول مع أعضاء المكتب الفيدرالي:”الإعلان عن اسم الناخب الوطني الجديد مسألة وقت فقط، لقد اتفقنا مع مدرب يعرف قيمة المنتخب الوطني جيدا، ولم تتبق إلا بعض التفاصيل المالية للإعلان عن اسم المدرب الجديد..”، قبل أن يضيف:”تأخرنا في الكشف عن اسم المدرب الجديد بسبب تواجد بعض الأسماء التي اتصلنا بها في عطلة..”، وتابع زطشي الذي بدا واثقا من قيمة المدرب الجديد قائلا:”أنا في اتصال دائم مع المدرب الجديد، إنه متحمس للعمل مع المنتخب الوطني لأنه يدرك جيدا قيمته وقيمة لاعبيه..”، واعترف رئيس الفاف بأن عقد مدرب “الخضر” الجديد سيكون على المدى المتوسط ويتضمن هدفي كأس إفريقيا 2019 وكأس العالم 2022.

إلى ذلك، نفى زطشي وجود خلافات بين أعضاء المكتب الفيدرالي بسبب هوية المدرب الجديد، بعد أن لامته بعض الأطراف بالتفرد في معالجة هذا الملف، وقال بهذا الخصوص:”لا وجود لأي خلافات بين أعضاء المكتب الفيدرالي، وهناك لجنة خاصة للفصل في ملف الناخب الوطني الجديد”، في رد سريع من رئيس الفاف على الانتقادات التي طالته مؤخرا بسبب الغموض الذي يلف ملف تعيين خليفة ماجر بعد أن كان وراء تعيين الإسباني لوكاس ألكاراز في وقت سابق، قبل أن يتبين فشل هذا الخيار، كما رفض زطشي الرد على تصريحات وزير الشباب والرياضة محمد حطاب، المتضمنة انتقادات مباشرة للفاف بسبب تأخرها في الفصل في قضية مدرب “الخضر”، وقال زطشي:”لم أسمع تصريحات الوزير ولا يمكنني التعليق عليها..”.

من جهة أخرى، فصل المكتب الفيدرالي خلال اجتماعه، الإثنين، في عديد القضايا المتعلقة بالكرة المحلية، حيث رفض اقتراح تأجيل انطلاق البطولة الوطنية سواء في المحترف الأول أو الثاني، كما كانت تطالب به بعض الأندية، كما رفضت الفاف أيضا التراجع عن قرار منع الأندية من الحصول على إجازات اللاعبين الجدد في حال عدم تسوية ديونها لدى لجنة النزاعات قبل تاريخ 8 أوت المقبل، آخر أجل لتسوية هذه الديون، وهو الأمر الذي قد يعقد وضعية عدة فرق بسبب ديونها الكبيرة والعالقة، ما دام أن الفاف حددت مليار سنتيم كدين أقصى للسماح للأندية بالقيام بالاستقدامات، فضلا عن ذلك رفض مكتب زطشي رفع عقوبات الموسم الفارط المسلطة على اللاعبين والأندية، وعلى رأسها عقوبة الويكلو التي اشتكت منها بعض الأندية، كما رسم المكتب الفيدرالي أيضا قرار إجراء الداربيات العاصمية في ملاعب الأندية المستقبلة وليس ملعب 5 جويلية كما كان عليه الحال في فترة سابقة، مرسما أيضا بعض التغييرات في منافسة كأس الجزائر على غرار إجراء مباريات الدورين ربع ونصف النهائي ذهابا وإيابا، في حين أن الأندية التي تسحب أولا ستستقبل على ميدانها في الأدوار الأولى.

أمين. ل