الرئيسية / ثقافي / الفايسبوك يتحول إلى حلبة صراع بين الفنانين وجماعة الاخوان
elmaouid

الفايسبوك يتحول إلى حلبة صراع بين الفنانين وجماعة الاخوان

من منصات للتواصل مع المعجبين أو الجمهور، إلى حلبة للصراع بين الفنانين وأنصار جماعة الإخوان المسلمين،، هكذا تحولت صفحات بعض الفنانين على “فيس بوك” خلال الفترة الأخيرة.

 

وكان آخر تلك المعارك مع الفنانة نشوى مصطفى التي اتهمت جماعة الإخوان بالاستيلاء على صفحتها من خلال “هاكرز” تابع للإخوان قبل أن تعلن عن عودتها بعد ذلك.

ووجهت نشوى عدة رسائل للإخوان نشرتها على صفحتها بفيس بوك، كان أولها: “أقول للخائبين أنا أرجل منكم، أنا صعيدية، والذين لا يعرفون الصعايدة يسألون عليهم ..تحيا مصر.. تحيا مصر.. تحيا مصر”.

وخلال منشور آخر على صفحتها، تابعت نشوى: “على سبيل العند سأتفرع لكم، ولا أكترث لتهديدات الفئران، ميليشيات الإخوان الجبناء، فبعون الله أنا لكم، أنا أجاهد برأيي وسأفضحكم”.

 وأضافت “نشوى”: “انتبهوا هدف الإخوان في هذه المرحلة، هو نشر اليأس وروح الهزيمة، انهم يروجون لموضوع القرض الذي يمنحه البنك الدولي”.

وفي الشهر الماضي، اشتعلت المعركة بين الفنانة سما المصري والإخوان على فيس بوك، خاصةً بعد اتهام سما للجماعة بنشر صورة عارية لها على إحدى صفحات فيس بوك التي تحمل اسمها، بعد فوز النادي الأهلي ببطولة الدوري المصري.

واعتبرت الفنانة أن نشر صور ومعلومات عنها على صفحة تحمل اسمها، يعد محاولة للانتقام منها شخصيًا، خاصة أنها كانت من أبرز المعارضين لحكم الجماعة – بحسب تعبيرها-.

ويأتي الفنان عمرو مصطفى على رأس الفنانين الذين لا يتعاركون دومًا مع ميليشيات الجماعة، خاصة أن صفحة الملحن قد تخطت نصف مليون متابع.

وقبل ثورة 30 جوان اتهمت الفنانة زينة ميليشيات الإخوان باختراق حسابها على موقع فيس بوك، خاصة أن الهاكرز كتب منشورات تدعم الرئيس المعزول محمد مرسي، وهو عكس موقف الفنانة الشابة التي عارضت حكم الإخوان، وتكرر الأمر ذاته مع الفنانة بسمة قبل عزل محمد مرسي.