الرئيسية / الشريعة و الحياة / الفتاوى الشرعية

الفتاوى الشرعية

 

السؤال :

ما هو جزاء من تسبب في بكاء والديه ؟

 

الجواب :

من تسبب في بكاء والديه فقد عقهما وأساء الأدب معهما، فقد روى البخاري في الأدب المفرد عن ابن عمر يقول : ” بكاء الوالدين من العقوق والكبائر”. وروى البخاري في الأدب المفرد وأبو داود والنسائي وابن ماجه عن عبد الله بن عمرو رضي الله عنها قال : جاء رجل إلى النبي صلى الله عليه وسلم يبايعه على الهجرة، وترك أبويه يبكيان، فقال ” ارجع إليهما، وأضحكهما كما أبكيتهما”. والعاق لوالديه ملعون، ففي مسند أحمد والسنن الكبرى للنسائي عن ابن عباس رضي الله عنهما أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال ” لعن الله من عق والديه”.

 

السؤال :

يوجد في منطقتنا رجل مشعوذ يستعين بالجن ويعمل السحر، ومع ذلك فهو يصلي ويصوم وذهب إلى الحج، فهل هو عاص فقط ينال الشفاعة أو هو كافر مخلد في النار ولا ينفعه عمله الصالح ؟

 

الجواب :

السحر كفر بالله، لقوله تعالى “وَمَا كَفَرَ سُلَيْمَانُ وَلَكِنَّ الشَّيَاطِينَ كَفَرُوا يُعَلِّمُونَ النَّاسَ السِّحْرَ وَمَا أُنْزِلَ عَلَى الْمَلَكَيْنِ بِبَابِلَ هَارُوتَ وَمَارُوتَ وَمَا يُعَلِّمَانِ مِنْ أَحَدٍ حَتَّى يَقُولَا إِنَّمَا نَحْنُ فِتْنَةٌ فَلَا تَكْفُرْ” البقرة 102. فدلت الآية على أن السحر كفر بالله عز وجل، كما دلت أيضا على أن تعليمه وتعلمه كفر، لأن الساحر يستعين بالشياطين ويتقرب إليهم بما يخرجه من ملة الإسلام، وإن صلى وصام وحج وادعى أنه مسلم. ولا ينفعه عمله الصالح لقوله تعالى ” إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا وَمَاتُوا وَهُمْ كُفَّارٌ فَلَنْ يُقْبَلَ مِنْ أَحَدِهِمْ مِلْءُ الْأَرْضِ ذَهَبًا وَلَوِ افْتَدَىٰ بِهِ أُولَٰئِكَ لَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ وَمَا لَهُمْ مِنْ نَاصِرِينَ” أل عمران 91. ومن يقوم بالسحر يبعث يوم القيامة كافرا ويخلد في النار، لقوله تعالى ” إن الذين كفروا وماتوا وهم كفار أولائك عليهم لعنة الله والملائكة والناس أجمعين خالدين فيها لا يخفف عنهم العذاب ولا هم ينظرون” البقرة 161-162.

فضيلة الدكتور موسى إسماعيل