الرئيسية / ثقافي / الفنانة نادية بارود لـ “الموعد اليومي”: لن أتخلى عن أدائي للأغنية القبائلية الأصيلة
elmaouid

الفنانة نادية بارود لـ “الموعد اليومي”: لن أتخلى عن أدائي للأغنية القبائلية الأصيلة

في حوار خصت به “الموعد اليومي”، أكدت الفنانة نادية بارود أنها ما زالت تواصل مسيرتها الفنية بأداء الأغنية القبائلية الأصيلة والهادفة ذات المواضيع الملتزمة والتي تخدم المجتمع مثل ما كان يؤديها عمالقة هذا النوع من

الفن.

وقالت موضحة: “أحبذ أن يتابع أعمالي الفنية كل العائلات الجزائرية سويا دون خجل من الكلمات أو المواضيع، فالفن هو وسيلة للتعبير عن معاناة وآمال جمهوري وطرح مختلف القضايا وإيصالها لأعلى مستوى ولا أعتبر الفن وسيلة لكسب المال فقط، فالفن عندي هو رسالة هادفة ونبيلة وليس تجارة المراد من ورائها كسب المال وفقط. وهذا لا يعني أنني ضد الجيل الجديد من الفنانين لأن غرض هؤلاء من ممارسة الفن يختلف من واحد لآخر”.

وعن لجوء العديد من الفنانين إلى نشر أعمالهم الفنية عن طريق الأنترنت بدل انجاز شريط فني، قالت محدثتنا:”لم يعد الأمر سهلا بالنسبة للفنان لإنجاز ألبوم غنائي كما كان في السابق، لأن أغلب المنتجين توقفوا عن ممارسة هذه المهنة ولم يبق في الميدان إلا القليل منهم، ولذا لم يعد باستطاعة الفنان جمع أغانيه في شريط غنائي. واستغلال الأنترنت لنشر الأغاني وسيلة مثلى لجأ إليها الفنان ليستمر تواصله مع الجمهور بدل الانقطاع عن الفن.

وعن جديدها الفني، قالت نادية بارود: “أكيد ما دمت أواصل مسيرتي الفنية، فلابد من إنتاج أعمال فنية جديدة، فجمهوري يطالبني بذلك باستمرار، وبخصوص جديدي لعام 2018 فهو جاهز وسيصل جمهوري عن قريب”، وعن محتواه قالت: “كما عوّدت جمهوري في كل مرة، فألبومي الجديد يحتوي على مجموعة من الأغاني ذات المواضيع المتنوعة والتي تخدم المجتمع، فمنها العاطفي والاجتماعي”.

وتضيف محدثتنا في السياق ذاته أنها ومن خلال لقائها بجمهورها في الحفلات الفنية التي تجمعها به في مختلف المناسبات، التمست أن الجمهور ما زال يرغب في أغانيها وفنها ويطالبها بالجديد في كل مرة، وهذا يكذّب الأقاويل التي تتحدث عن رفض الجمهور للأغاني الملتزمة.

وعن الفنانين الذين تخلوا عن أداء الفن الملتزم وغيروه بأغاني ماجنة تماشيا مع الموجة الحالية من الجيل الجديد، قالت محدثتنا: “أنا ضد هذا التوجه لبعص الفنانين الذين تركوا أداءهم للفن الملتزم وتوجهوا للأغاني الماجنة من أجل التواجد والاستمرارية في الساحة الفنية، والفنان الحقيقي لن يخوض هذه التجربة أبدا مهما كانت الأسباب”.

حاورته: حورية/ ق