الرئيسية / ثقافي / الفنانة نعيمة دزيرية تصرح لـ “الموعد اليومي”: لا أهتم بالإشاعات الهدامة التي تستهدف تحطيمي

الفنانة نعيمة دزيرية تصرح لـ “الموعد اليومي”: لا أهتم بالإشاعات الهدامة التي تستهدف تحطيمي

في حوار خصت به الفنانة نعيمة دزيرية “الموعد اليومي” أكدت في بدايته أن جائحة كورونا كان لها الأثر السلبي على كل الجزائريين وخاصة الفنانين الذين لا يملكون مصدر رزق آخر غير الفن، مشيرة في السياق ذاته إلى أن الفنان في هذه الظروف الصعبة والاستثنائية التي مر بها خاصة في ظل غياب قانون يحميه ويدافع عن حقوقه عانى كثيرا ولازالت هذه الظروف الصعبة مستمرة لحد الآن وأكيد ستتعقد الأمور أكثر مع تجميد النشاطات والتظاهرات الفنية وغلق قاعات الحفلات ومنع الجزائريين من إقامة أفراحهم خاصة في فترة الصيف، حيث كان الفنان ينشط كثيرا.

وأرى أنه حان الوقت لإعادة النظر في الكثير من الأمور المتعلقة بالبيت الثقافي والفني عندنا وضرورة ابعاد الدخلاء عن الفن من الساحة الفنية وتسليم المشاريع الفنية للمبدعين الحقيقيين وأيضا وضع قانون يحمي الفنان ويدافع عن حقوقه.

وعن استمرارها في ظل هذه الظروف الاستثنائية، قالت محدثتنا: لقد سبق وأن قلت إن هذه الظروف الصعبة والاستثنائية التي عشناها ولا زلنا نعيشها لحد الآن تسببت في عدة مشاكل للفنانين خاصة من الناحية المادية، لذا فمثلي مثل كل الفنانين تدبرت أموري على أمل وضع حلول استعجالية لمثل هذه الظروف التي ألحقت أضرارا بالآخرين.

وعن الإشاعات التي تطالها في الكثير من المرات، قالت محدثتنا: أنا لا أهتم بالإشاعات الهدامة التي يستهدف منها تحطيمي فنيا، فأعداء النجاح كثيرون في مختلف المجالات وليس في المجال الفني فقط، ولذا فأنا لا أعطي أهمية لما ينشر ضدي من إشاعات مغرضة.

وختمت محدثتنا دردشتها لـ “الموعد اليومي” عن الجيل الجديد الذي اقتحم ميدان الغناء مؤخرا، حيث طلبت من السلطات المعنية بالشأن الثقافي ضرورة دعم المبدعين الحقيقيين من الجيل الجديد، وعلى هذا الأخير (الجيل الجديد) أن يبذل قصارى جهده ليكون في المستوى ويقدم فنا هادفا يشرف به الساحة الفنية وأيضا عليه الاحتكاك بالقدامى من الفنانين لكسب الخبرة وأخذ النصائح التي تفيده في مشواره الفني.

كلمتها: حاء/ ع