الرئيسية / حوارات / الفنانة يمينة تكشف لـ “الموعد اليومي”: وفاة ابني قضاء وقدر ولم تكن سببا في ارتدائي الحجاب
elmaouid

الفنانة يمينة تكشف لـ “الموعد اليومي”: وفاة ابني قضاء وقدر ولم تكن سببا في ارتدائي الحجاب

 فندت الفنانة يمينة الأخبار التي تداولتها إحدى الصحف الوطنية، مؤخرا، عقب وفاة ابنها بفرنسا، مؤكدة لـ “الموعد اليومي” أن ابنها كان مقيما بديار الغربة منذ فترة طويلة قبل أن يصاب بالمرض الخبيث ولم يذهب خصيصا للعلاج من هذا الداء.

وقالت موضحة “المرض ابتلاء من اللّه عزوجل لعباده وهو زكاة النفس، وابني ليس الوحيد الذي ابتلاه رب العالمين بهذا المرض، وموته قضاء وقدر، والموت حق”.

وأضافت “الأطباء الذين عالجوا ابني أكدوا أن حالته الصحية ميؤوس منها نهائيا، وإصابة عباد اللّه المسلمين بأمراض ليست عقابا لهم على أفعالهم كما يعتقد بعض الناس سامحهم اللّه”.

وكذّبت يمينة في ذات السياق أيضا ما روج عنها بخصوص ارتدائها الحجاب، مؤكدة أن هذه الأخير هو اللباس الشرعي للمرأة المسلمة، ولا يوجد أي مانع لديها لممارسة الفن بالحجاب، فالفن عندها هو إبداع أكثر منه مظهر وأمور شكلية أخرى.

واعترفت أنها لم تفكر يوما في اعتزال الفن ما دامت قادرة على الإبداع وتقديم أغاني وأعمال جديدة جيدة، رغم أن ما يحدث في الساحة الفنية حاليا ـ تقول محدثتنا ـ لا يشجع على المواصلة، لكن إلحاح الجمهور عليها بتقديم الجديد دفعها إلى الاستمرار في الغناء وتقديم الجديد على حد قولها.

وعن أدائها للأغاني الثنائية واختصاصها في هذا النوع، قالت يمينة: “صحيح أنني في الآونة الأخيرة أديت الكثير من الأغاني الثنائية مع أصوات شابة، ولم تكن لدي أية خلفيات من وراء قبول عرض هؤلاء أكثر من تشجيعي لهم بمواصلة فنهم، فأنا في بدايتي الفنية وجدت تشجيعا ممن سبقوني إلى الفن، وعليّ الآن أن أقوم بهذا الواجب مع الجيل الجديد، خاصة إذا كان من يطلب مني ذلك يملك الموهبة ويصلح ليكون فنانا”.