الرئيسية / حوارات / الفنان حميدو يؤكد لـ “الموعد اليومي”: أفتخر بانتمائي إلى جيل العمالقة… لست ضد الجيل الجديد لكني ضد الأغاني الهابطة
elmaouid

الفنان حميدو يؤكد لـ “الموعد اليومي”: أفتخر بانتمائي إلى جيل العمالقة… لست ضد الجيل الجديد لكني ضد الأغاني الهابطة

مشوار فني حافل بالأغاني الملتزمة للفنان حميدو، حيث غنى بالدارجة والقبائلية وأيضا خاض تجربة في مجال التمثيل…… وما زال يواصل مشواره الفني بطرح أغاني ذات مستوى رفيع من حيث الكلمات والألحان.

وعن هذا المشوار وأمور أخرى تحدث حميدو لـ “الموعد اليومي”.

 

– تعرضت لانتقادات لاذعة من طرف الجمهور على شبكة التواصل الاجتماعي بعد مرورك في إحدى القنوات الخاصة، ما تعقيبك؟

* بصراحة لم أتابع تلك الانتقادات، ومروري في تلك القناة الخاصة استحسنه جمهوري الذي يتابع أعمالي الفنية، أما تعليقات الفايسبوك فليست مقياسا للحكم عليّ، وكل من هب ودب أصبح يستغل هذه الوسيلة لأغراض دنيئة وللمساس بكرامة الآخرين والتجريح، وهذا طبعا أمر لابد من محاربته.

 

– إلى أي حد يمكن لمثل هذه الانتقادات التأثير عليك وعلى مسيرتك الفنية؟

* لا.لا، مثل هذه الانتقادات غير مؤسسة وغير صحيحة ويقولها أشخاص لا يتابعون مسيرتي ولا يعرفون فني، لذا لا آخذها بعين الاعتبار ولا يمكنها أن تؤثر على مساري الفني.

 

– لكنك لم تتقبل وصفك بالفنان القديم……

* لا، أنا أفتخر بكوني أنتمي إلى الجيل الذهبي جيل العمالقة، ومن حسن حظي أني بدأت الفن وأنا صغير، فاحتكيت بالعمالقة واستفدت من نصائحهم وتجربتهم الفنية، ولم أتضايق عندما يصفونني بالفنان القديم وإنما أفضّل أن يقال لي إني أنتمي لجيل العمالقة، الجيل الذهبي الذي خدم الفن وأوصله إلى العالم.

 

– يبدو أنك غير راض على الجيل الجديد من الفنانين؟

* هناك من الجيل الجديد من يبدع في فنه ويقدم أعمالا فنية في المستوى، وهؤلاء المبدعين يستحقون التشجيع.

 

– ماذا يمثل لك الفن؟

* هو حياتي والهواء الذي أتنفسه، خاصة وأنني أمارس الفن الملتزم الذي يخدم مجتمعي.

 

– وهل سيأتي يوم تعتزل فيه الفن؟

* لا، أبدا لم ولن أفكر في الاعتزال ما دمت قادرا على الإبداع وتقديم فن هادف.

 

– إلى جانب أدائك للأغاني بالعربية غنيت بالقبائلية أيضا، فأي النوعين تفضل؟

* ليس لدي تفضيل لهذا النوع الغنائي على آخر، كوني نجحت في أدائي للأغاني بالدارجة التي استحسنها الجمهور، وهناك أيضا من يتابعني في أدائي للأغاني بالقبائلية، ولذا فأنا متواجد في الساحة الفنية من أجل جمهوري وأعمل جاهدا في تقديم ما يرضيه.

 

– إلى جانب الغناء كانت لك تجربة في مجال التمثيل لكنها لم تستمر، لماذا؟

* فعلا، كانت لي تجربة في مجال التمثيل وكانت ناجحة، وعدم استمرارها خارج عن نطاقي، وما زلت لحد الآن أرغب في تكرار هذه التجربة في المستقبل القريب.

حاورته: حورية/ ق