الرئيسية / ثقافي / الفنان حميدو يصرح لـ “الموعد اليومي”: التكريمات وحدها لا تكفي دون إبداع الفنان…. ما زلت أطمح لمواصلة التمثيل
elmaouid

الفنان حميدو يصرح لـ “الموعد اليومي”: التكريمات وحدها لا تكفي دون إبداع الفنان…. ما زلت أطمح لمواصلة التمثيل

في تصريح خص به “الموعد اليومي”، أكد الفنان حميدو أنه لم يبتعد عن الساحة الفنية، وهو كثير النشاط من خلال الحفلات المرتبطة بمناسبات كثيرة، وهذه الفرص تسمح له بلقاء جمهوره وإمتاعه بصوته وبأغانيه.

 وأشار في هذا السياق إلى أن المغني في هذا الوقت لم يعد بإمكانه إصدار ألبومات غنائية جديدة في كل مرة لأنه لا يجد من يسوقها ويوصلها للجمهور، لأن عدد المنتجين قلّ، وأغلبهم انسحب من الميدان، مذكرا أن نشر الأغاني عبر اليوتوب لا يستهويه كثيرا لأن أغانيه لا تصل إلى كل جمهوره ما دام هناك العديد من عشاقه ومحبيه لا يستعملون الأنترنت.

وأضاف: “وحتى البرامج التلفزيونية الفنية لم تعد موجودة، وأغلب الحصص الحالية تستدعينا للدردشة وليس الغناء”.

وتابع موضحا “أن سياسة التقشف التي لجأت إليها الحكومة مؤخرا وتسير عليها وزارة الثقافة باتت كلها ضد الثقافة، لأنها تتطلب أموالا طائلة والفنان لا يمكنه أن يتحرك دون دعم الجهة الوصية، ولذا فالحركة الثقافية في بلادنا منذ تطبيق سياسة التقشف تسير على غير عادتها، فلم تعد هناك أعمال فنية وثقافية في المستوى، وسياسة “البريكولاج” تسير الحقل الثقافي والفني، والسبب ضعف الميزانية وعدم وجود ممولين من أصحاب المال للفن والثقافة”.

واستطرد قائلا: “يؤسفني في هذا الشأن أن أقول إن رجال المال يستثمرون في كل شيء إلا في الثقافة، ويرون في هذا الفعل تبذيرا لأموالهم، ولا يفعلون مع الثقافة ما يقومون به في مجالات أخرى”.

وعن الجيل الجديد من الفنانين قال محدثنا “أنا لست ضد الجيل الجديد من الموهوبين الحقيقيين في أي مجال من مجالات الفن والثقافة، لكني ضد الدخلاء الذين اقتحموا ميدان الفن من أجل الربح المادي، فنحن اليوم بحاجة إلى جيل جديد متمكن يحمل المشعل ويواصل المسيرة التي بدأها العمالقة وناضلوا من أجل تشريف الثقافة الجزائرية داخل وخارج الجزائر، لأن الفن رسالة نبيلة وهادفة، وبالتالي لابد أن نشجع الأصوات المبدعة والهادفة لتكون خير خلف لخير سلف، وأنا بدوري أقف دائما مع الجيل الجديد الذي يملك الموهبة الفنية الحقيقية”.

وعن مجال التمثيل، قال محدثنا إنه يعتز بتجربته في مجال التمثيل وما زال يطمح لتقديم أدوار أخرى تتناسب ومبادئه الفنية وينتظر عروض المنتجين والمخرجين.

وفي ختام حديثه معنا، أشار حميدو إلى أن الفنان لا يحتاج إلى التكريمات فقط بل إلى فرص عمل تمكنه من مواصلة مشواره الفني وتقديم المزيد من الأعمال الفنية، لأن الفنان بإمكانه أن يقدم أعماله الفنية على مرور السنين ولا يمكنه أن يتوقف بحكم كبر سنه، والموت وحدها من توقف إبداع الفنان.

كلمته: حورية/ ق