الرئيسية / حوارات / الفنان كمال بناني يصرح لـ “الموعد اليومي”: هذا ما نصحني به والدي الراحل الفنان حمدي بناني.. لقب “بناني” مرسخ في التاريخ ومسؤوليتي الحفاظ عليه

الفنان كمال بناني يصرح لـ “الموعد اليومي”: هذا ما نصحني به والدي الراحل الفنان حمدي بناني.. لقب “بناني” مرسخ في التاريخ ومسؤوليتي الحفاظ عليه

نشأ في بيئة فنية منذ صغره، حيث أحب الفن بفضل مرافقته لوالده الفنان الراحل حمدي بناني وانخراطه في فرقته الموسيقية، إنه الفنان المبدع كمال بناني الذي يعمل جاهدا للمحافظة على إرث والده الفني.

وعن مسيرته الفنية وما اكتسبه من والده فنيا وأمور أخرى تتابعونها في هذا الحوار الذي خص به الفنان كمال بناني “الموعد اليومي”….

 

ماذا تقول عن مسيرتك الفنية، أي اذكر لنا أبرز محطاتها؟

وأنا في الثامنة من عمري بدأت أعزف على آلة الغيثار والبيانو ثم التحقت بالمعهد الموسيقي لأدرس السولفاج والغيثار أيضا..

في 2001 غنيت في التلفزيون الجزائري على المباشر وكانت الإنطلاقة ثم كونت فرقتين، الأولى في المالوف الأصيل والأخرى في العصري مع أني بقيت مع والدي في فرقته أيضا كعازف ومغني.. شاركت في عدة مهرجانات وحفلات.. عندي ألبوم في السوق مع كليب وآخر سيصدر في شهر فيفري إن شاء الله مع كليب أيضا وألبومين قيد التحضير للعام المقبل إن بقينا في هذه الدنيا.

وسنسجل ألبوما آخرا من المالوف الأصيل وفيه أغنية “البوغي” يرفقها كتاب يحكي القصة كاملة فيه 257 صفحة كتبه الدكتور فريحة عبد الغاني.. أنا أحضر لجمعية ثقافية تسمى “الجمعية الثقافية حمدي بناني” من بين أهدافها تعليم وتدريس الموسيقى الأندلسية “المالوف” خصوصا للمحافظة على التراث..

ألبوم أيضا حاضر أنجزناه مع المرحوم حمدي بناني في فرنسا مزج ما بين الأندلسي و الروك فيه موسيقيين من الجزائر، تونس وفرنسا بالمشاركة مع المعهد الثقافي الفرنسي، وسيصدر في شهر مارس، إن شاء الله سنكمل الجولة التي ستكون في قطب فرنسا، سأغني في مكان والدي بإذن الله.. أنا وعدته بإكمال كل المشاريع التي تحدثنا عنها أنا و والدي ونطلب من الله سبحانه وتعالى أن يوفقنا.

 

على ذكر المرحوم والدك حمدي بناني، ماذا استفدت من تجربته الفنية؟

تقريباً كل شيء مثلا.. الإنضباط في العمل والمواعيد الدقيقة، كيفية التواصل والتجاوب مع الجمهور فوق المنصة، طريقة الغناء والعزف واحترام النفس والغير والتواضع… الخ.

 

أداؤك لنفس النوع الغنائي الذي كان يؤديه والدك رحمه الله سيجعل الجمهور دائما يقارنك به، ما قولك؟

بالفعل إن لقب “بناني” مرسخ في التاريخ وجمهوره يريد أن يرى حمدي بناني بصورة كمال بناني، وأنا شخصيا أرى أنها مسؤولية كبيرة وسأواصل في نفس المشوار بكل ما أستطيع إن شاء الله، لكن أن أكون حمدي بناني، فهذا مستحيل لأن الكبار حتى أصبحوا كبارا أبدعوا بشخصيتهم المنفردة، وهذا ما كان يشجعني عليه والدي.

نعم عندي خامة صوتية تشبه صوت والدي، لكن أدائي مختلف ولا أستعمل نفس التقنيات لأنه كان يشجعني منذ صغري على عدم تقليد أي كان وحتى عن تقليده هو بالذات.. كان يقول لي غني كما تحس أنت بمشاعرك وإحساسك لأنك لما تؤثر في نفسك وتغني بقلبك تؤثر في الجمهور، واصنع اسمك من موهبتك وإحساسك بالمقولة المعروفة “خالف تعرف”.

حاورته: حاء/ ع