الرئيسية / وطني / القضاء على 22 إرهابيا و04 آخرون في قبضة الجيش  

القضاء على 22 إرهابيا و04 آخرون في قبضة الجيش  

 قضت قوات الجيش الشعبي الوطني على 22 إرهابيا وألقت القبض على 4 آخرين بمنطقة الرواكش بولاية المدية  بداية من يوم 8 جوان الجاري وذلك في سياق العملية التي مازالت متواصلة ضد الجماعات الارهابية.

 

وتمكن الجيش الوطني الشعبي خلال هذه العملية من تحديد هوية 12 إرهابيا واسترجاع كميات كبيرة من الأسلحة المتنوعة والذخيرة، وكشف وتدمير عدد من المخابئ والألغام التي وضعها الإرهابيون لمنع تقدم أفراد الجيش وكذا تفجير قنابل وأحزمة ناسفة ومعدات تفجير .

وكانت قوات الجيش في سياق عملية البحث والتمشيط والتطويق المتواصلة التي قامت بها الأحد بمنطقة الرواكش بولاية المدية بالناحية العسكرية الأولى قد قضت على أكبر عدد من الإرهابيين حيث وصل إلى 14 مجرما واسترجعت 13 رشاشا من نوع كلاشينكوف وبندقية نصف آلية من نوع سيمونوف وحزام ناسف ومنظاري (2) ميدان وكمية من الذخيرة و10 هواتف نقالة .

وفي هذا السياق أكدت وزارة الدفاع الوطني أن “هذه العمليات الميدانية النوعية والمتواصلة التي تقودها قوات الجيش الوطني الشعبي تنم عن التقيد الصارم بتوجيهات وتعليمات القيادة العليا، التي تحرص دوما على التذكير بضرورة بذل كل الجهود والتحلي بالصرامة واليقظة والإصرار الدائمين في القضاء على آفة الإرهاب ودحرها”.

وقد مكنت هذه العملية النوعية من تحديد هوية المجرمين الثمانية (08) الذين تم القضاء عليهم بالمنطقة نفسها وهم كل من الإرهابي الخطير س. محمد المدعو “يعقوب أبو أمامة” وح. محمد المدعو “اسحاق” وب. فريد المدعو”عبد الحكيم” وص. الحبيب المدعو “رضوان” وب. سفيان المدعو “أبو عبد الله” وي.حسين المدعو “عبيدة” وكذا عبد التواب وأبو تراب.

وفي يوم 14 جوان الجاري   كشفت قوات الجيش الوطني الشعبي ودمرت بمنطقة الرواكش سبعة (07) مخابيء للارهابيين ولغمين (02) فيما تمكنت أيضا يوم 12 من  الشهر نفسه من كشف وتدمير أحد عشر (11) قنبلة وحزام ناسف ومعدات تفجير .

كما تم تحديد يوم 12 جوان 2016 هوية المجرمين الأربعة الذين قضت عليهم قوات الجيش الوطني الشعبي بالمنطقة نفسها يوم 8 جوان الماضي والتعرف على كل من “ت.حفيظ” و”ع. عبد الوهاب” المدعو “أبو عمار” و”د.مسعود” المدعو “فارس” و”م.كمال” المدعو “عثمان”.

وخلال يوم 11 جوان 2016 ألقت قوات الجيش الوطني الشعبي القبض على ثلاثة (03) إرهابيين بمنطقة الرواكش بالمدية، واسترجعت مسدسين رشاشين من نوع كلاشنيكوف وبندقية من نوع سيمونوف وكمية من الذخيرة إلى جانب كشف وتدمير (03) ألغام تقليدية الصنع و(17 ) مفجرا بالمنطقة نفسها.

وأبرز بيان وزارة الدفاع الوطني أن “هذه العمليات الميدانية النوعية المتواصلة التي تقودها قوات الجيش الوطني الشعبي في كل الحالات والظروف  تعبر عن اليقظة والإصرار الدائمين على مطاردة فلول الإرهاب ودحرها وتطهير بلدنا من هؤلاء المجرمين”.

أما يومي 9 و8 جوان الجاري ألقى الجيش الوطني الشعبي القبض على إرهابي بمنطقة الرواكش قرب بلدية بعطة، ولاية المدية وأسترجع مسدس رشاش من نوع كلاشنيكوف ونظارة ميدان ليلية و(05) مخازن للذخيرة و(07) هواتف نقالة، وذلك مواصلة للعملية التي بدأت يوم 08 جوان 2016 في  المكان نفسه، والتي أفضت إلى القضاء على أربعة (04) إرهابيين واسترجاع أربعة (04) مسدسات رشاشة من نوع  كلاشنيكوف وكمية من الذخيرة، فيما تم تدمير مخبأ وقنبلة تقليدية الصنع.