الرئيسية / دولي / القوات التركية تصعد التوتر بين بغداد وأنقرة
elmaouid

القوات التركية تصعد التوتر بين بغداد وأنقرة

تصاعدت حدة التوتر بين بغداد وأنقرة على خلفية تمديد البرلمان التركي فترة بقاء قوات بلاده في العراق وتصريحات أردغان التي أكد فيها المشاركة في معركة تحرير الموصل، وصلت حد تبادل ردود فعل قوية بين البلدين بالتزامن مع اقتراب موعد المعركة الحاسمة ضد تنظيم داعش في العراق.

 وحذر رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي تركيا من أن إبقاء قواتها في شمال العراق قد يؤدي إلى “حرب إقليمية” وذلك في تصريحات بثها التلفزيون الرسمي امس الأربعاء.وقال العبادي إنه طلب أكثر من مرة من الجانب التركي عدم التدخل في الشأن العراقي. وعبر عن تخوفه من أن تتحول “المغامرة التركية” إلى حرب إقليمية.وأضاف أن تصرف القيادة التركية غير مقبول لكنه قال إنه لا يريد الدخول في مواجهة عسكرية مع تركيا.وصوت مجلس النواب، ، بالإجماع على رفض قرار البرلمان التركي تمديد بقاء القوات التركية على الأراضي العراقية.وتضمن القرار الذي صوت عليه مجلس النواب، مطالبة الحكومة باستدعاء السفير التركي ببغداد وتسليمه مذكرة احتجاج على خلفية تجاهل المطالب العراقية لرفض وجود القوات التركية واستمرار بقاءها، وكذلك مطالبة الحكومة أيضا باتخاذ كافة الإجراءات القانونية والدبلوماسية لحفظ سيادة العراق.وكان قد صوت البرلمان التركي على تمديد بقاء القوات التركية في العراق وسوريا لمدة عام آخر، وقال رجب طيب اردوغان بعد تصويت البرلمان على القرار أن بلاده ستشارك في معركة استعادة الموصل من سيطرة تنظيم داعش.كما ندد عضو هيئة رئاسة مجلس النواب همام حمودي، في بيان له بتصريحات الرئيس التركي رجب طيب اردوغان وقرار البرلمان التركي بتمديد وجود القوات التركية في العراق، وقال أن “السياسة الإردوغانية ستدمر علاقة بلدين جارين وتنذر بما لا يحمد عقباه”، ودعا اردوغان إلى لإطلاع على جغرافية العراق جيدا” ليدرك أن الموصل “ليست ولاية تركية”، وصف الموصل بـ”العراق المصغر”.