الرئيسية / دولي / القوات الليبية تعلن بدء العد التنازلي لحسم معركة سرت
elmaouid

القوات الليبية تعلن بدء العد التنازلي لحسم معركة سرت

أعلنت الغرفة الإعلامية لعملية “البنيان المرصوص”، التي أطلقتها  حكومة الوفاق الليبية لاستعادة مدينة سرت من قبضة تنظيم داعش، بدء العد التنازلي للمرحلة الأخيرة من العمليات العسكرية ضد بقايا التنظيم الارهابي في المدينة.

وقالت الغرفة في بيان لها إن هناك اجتماعات مكثفة لقادة العملية استعداداً للمعارك “الأخيرة والحاسمة لاجتثاث” تنظيم داعش من المدينة الواقعة على بعد 450 كيلومترا شرق طرابلس، دون توضيح معالم المرحلة ومدتها.وأضافت الغرفة أن “قوات الدعم الدولي لعملية البنيان المرصوص شنت مساء السبت، 4 غارات على مواقع للتنظيم وسط المدينة”.وأسفرت الغارات – بحسب المصدر نفسه – عن تدمير موقع تتمركز به مجموعة من عناصر داعش والقناصة قرب مصرف “الوحدة” شرقي سرت، واستهدفت كذلك تمركزا لقناصة تابعين للتنظيم في محيط قصور الضيافة، إضافة إلى تدمير آلية مسلحة ثقيلة شرق حي الدولار، والتي أدت إلى مقتل مجموعة من عناصر التنظيم. وفي سياق متصل، نشرت الغرفة صورا تظهر جانبا من الدوريات العسكرية لعملية البنيان المرصوص التي تقوم بتأمين الوديان والمناطق الصحراوية جنوب مدينة سرت. في هذه الأثناء، قال رئيس المجلس الرئاسي، فائز السرّاج، إنّ حكومته لا تعول على غير جيشها بسرت لتحريرها من قبضة “داعش” بعد أن تمكنت من تحرير أغلبها. وأضاف، أنّه “ليس لدى حكومة الوفاق نية خوض أي حرب أخرى سوى الحرب ضد مقاتلي (داعش) الوافدين على البلاد وإخراجهم منها، ولذا طلبنا مساعدة دولية محدودة لكون التنظيم خطراً دولياً مشتركاً”.وأكّد السرّاج أنّ العمليات الجوية الأميركية “لن تتجاوز سرت وضواحيها وفي زمن معين”، مشيراً إلى أنّ “العمليات جاءت بناء على طلب القوات بسرت لاستهداف مواقع تحصين داعش، التي تحتاج لضربات من أسلحة لا تتوفر عندنا”، قائلاً إنّ “تقليل الأضرار هو أحد أهدافنا”.وشدد السراج على أنّ حكومته تسعى لإنهاء وجود (داعش) في ليبيا، وتخليص دول الجوار من تمدّده إليها، محذراً من أنّ “دولاً تعلم بوجود التنظيم على أراضينا وسيمتد خطره إليها في حال لم يجتث بالكامل”. وسيطر “داعش” على سرت في ماي 2015 قبل طرده، أخيراً، من عدد من المواقع في المدينة.من جهته اعترف تنظيم داعش الإرهابى فى ليبيا، بهزيمته فى البلاد بشن مزيد من الهجمات الإرهابية فى مدينة سرت و المناطق التى ينتشر فيها واستعادة السيطرة عليها مرة آخرى وتشن قوات الجيش الليبي، حرباً ضد التنظيم وعناصره المنتشرة فى مدينة سرت الواقعة فى منتصف الساحل الليبى بين طرابلس وبنغازي.كذلك تقصف الولايات المتحدة الأمريكية، مواقع التنظيم بغارات جوية بعد طلب حكومة الوفاق الليبية التدخل الأمريكية.