الرئيسية / دولي / الكرملين يرد بلهجة نارية على مساع امريكية لضرب سوريا

الكرملين يرد بلهجة نارية على مساع امريكية لضرب سوريا

حذر الكرملين واشنطن بقوة من ضرب قوات الرئيس السورى بشار الأسد، مؤكدا أن ذلك من شأنه إذكاء الاضطرابات فى أنحاء المنطقة بأسرها.

 قال ديمترى بيسكوف الناطق باسم الرئيس الروسى فلاديمير بوتين ، الجمعة إن محاولة الإطاحة بحكومة الأسد “لن تساعد فى شن حرب ناجحة ضد الارهاب ومن شأنها الدفع بالمنطقة كلها لفوضى عارمة”.وأدلى

بيسكوف بتصريحاته ردا على طلب للتعقيب على وثيقة داخلية تشير إلى دعوة عشرات من موظفى الخارجية الأمريكية لتحرك عسكرى ضد قوات الأسد. صدق العشرات من موظفى وزارة الخارجية الأمريكية على وثيقة داخلية تدعو لعمل عسكرى أمريكى للضغط على الحكومة السورية لقبول وقف إطلاق النار والدخول فى محادثات سلام، وفقا لمسؤولين أمريكيين يوم الخميس. ويتعارض هذا الموقف مع سياسة الولايات المتحدة.ووقع على الوثيقة نحو 50 معظمهم من مسؤولى الوزارة متوسطى المستوى ممن يتعاملون مع سياسة الولايات المتحدة فى سوريا، وفقا للمسؤولين الذين اطلعوا على الوثيقة. وكان الرئيس الأمريكى باراك أوباما قد دعا لتغيير النظام فى سوريا فى وقت مبكر من الصراع المستعر منذ خمسة أعوام، لكنه حتى الآن لم يصرح سوى بشن ضربات ضد جماعة داعش وجماعات أخرى داخل سوريا تصنفها الولايات المتحدة كجماعات ارهابية.يذكر انه تشن روسيا حملة جوية فى سوريا منذ سبتمبر الماضي، لمساعدة الأسد فى استعادة السيطرة على بعض الأراضى.من جهته أفاد نائب وزير الخارجية الروسى “ميخائيل بوجدانوف” ، أن اللقاء بين وزير الخارجية سرجى لافروف ومبعوث الأمم المتحدة إلى سوريا دى ميستورا، الذى يزور روسيا حاليا، سيركز على مجمل المسائل المتعلقة بتسوية الأزمة السورية، بما فى ذلك آفاق إجراء الجولة المقبلة من المحادثات السورية-السورية فى جنيف. وقال محققون تابعون للأمم المتحدة إن تنظيم داعش ارتكب جريمة الإبادة الجماعية ضد اليزيديين فى سوريا والعراق وسعى إلى تدمير الجماعة الدينية العرقية التى تضم 400 ألف شخص من خلال القتل والاستعباد الجنسى وجرائم أخرى.