الرئيسية / مجتمع / الكـــــراويا

الكـــــراويا

هي عشب ثنائي الحول من الفصيلة الخيمية له جذر وساق قائمة متفرعة ورقته كثيرة التقصص مجنحة الشكل، ينمو في الحقول

والأحراش وعلى جوانب الطرق، والجزء الطبي منه المستعمل هو الثمرة التي لها طعم حاد حريف ورائحة معروفة.

 

أما عن فوائــــــــده واستعمالاته الطبيــــــة فقد وصفت الكراويا في الطب القديم بأنها تطرد الروائح الكريهة وتعالج مغص المعدة وتهضم الطعام وتنفع من ضيق التنفس منفعة عظيمة إذا أمسكت في الفم حتى تلين ومضغت وبلعت، وإذا طبخت مع دقيق عتيق كان فعلها أقوى من جميع الوجوه من طبخها بالماء، وهي أنفع للمعدة من الكمون.

وفي الطب الحديث يستعمل من الكراويا بذورها الناضجة ساخنة لمعالجة المغص المعوي وخصوصا عند الأطفال وذلك بأن يملأ كيس صغير من قماش كتاني بالبذور ويسخن ثم يوضع فوق البطن ويثبت برباط، ويدلك جدار البطن بزيت البذور لتسكين المغص المعوي وطرد الغازات، ولتسكين آلام أسفل البطن، كما يستعمل التدليك الموضعي بالزيت لتسكين آلام الروماتيزم في العضلات والمفاصل، ويعمل الزيت من كمية البذور مع إضافة زيت الزيتون ثم يغلي المزيج ويدلك موضع الألم بهذا الزيت ويغطى بضماد دافئ، وتعطى بذور الكراويا كحساء لمعالجة انتفاخ البطن الغازي ومما يتسبب عنه من اضطرابات في القلب.

كما يعطى أيضا للنساء في الأيام الأولى من النفاس لإدرار الحليب، ويعمل الحساء بطبخ كمية وافرة من البذور مع القليل من الدقيق المحروق بالماء وتصفيتها بعد النضج بواسطة قطعة من الشاش، وتضاف الكراويا إلى الأدوية لمنع المغص الناجم عن تناول هذه الأدوية بشكل مباشر وبخاصة الأدوية الهاضمة والملينات ويفيد عطرها في النزلات الصدرية، وفي شمال أوربا يأكلون جذور الكراويا وفي النمسا يضيفونها إلى الخبز لتساعد على هضمه وفي انجلترا تضاف إلى الفطائر والمربيات لتعطير رائحتها، تتواجد في مناطق حوض البحر الأبيض المتوسط وإيران ومنغوليا.

وتتمثل الخصائص الطبية لهذه العشبة:

ـ تنشيط الجهاز الهضمي ومعالجة المغص المعوي خصوصاً عند الأطفال، والمساعدة على طرد الغازات.

ـ يساعد على إدرار اللبن عند المرضعات وتسكين آلام الرحم بعد الولادة.

ـ زيت الكراويا يستخدم في تخفيف آلام الروماتيزم في المفاصل والعضلات.

ـ تستعمل في بعض الصناعات الغذائية مثل بعض أنواع الفطائر والجبن.