الرئيسية / وطني /  “الكلا” يطالب بمنح الأساتذة نفس تقاعد الإطارات السامية
elmaouid

 “الكلا” يطالب بمنح الأساتذة نفس تقاعد الإطارات السامية

دعا مجلس أساتذة الثانويات الجزائرية “الكلا”، الحكومة إلى رفع  التمييز الممارس من قبلها بشأن صناديق التقاعد في الجزائر، خاصة ما بين صندوق الإطارات السامية وصندوق المعاشات العسكرية وكذا الصندوق الوطني للتقاعد الذي يضم فئة العمال البسطاء والطبقة الشغيلة، وهذا مطالبة بالعدالة ومنح نسبة تقاعد تصل إلى 100 بالمائة للأساتذة.

واستنكرت نقابة مجلس ثانويات الجزائر، في بيانها غياب العدالة في صناديق التقاعد الثلاثة في الجزائر فيما يخص سنوات الخدمة الفعلية وكذا نسبة استفادة الموظف في التقاعد، مشيرة إلى أن السلطات العليا منحت كل الامتيازات للإطارات السامية التي لا تتجاوز مدة الخدمة الفعلية 10 سنوات، ونسبة التقاعد 100 بالمائة مع تحيين سن التقاعد دون تحديد وإمكانية التقاعد النسبي، مؤكدة أنه بالنسبة لصندوق المعاشات العسكرية أيضا استفادوا من امتيازات، حيث يحدد سنوات العمل بـ 25 سنة مع نسبة تقاعد تصل إلى 100 بالمائة مع تحيين سن التقاعد دون تحديد وإمكانية التقاعد المسبق.

كما انتقد المجلس قيام السلطات العليا بتحديد 32 سنة خدمة فعلية للطبقة البسيطة من العمال مع نسبة تقاعد لا تتعدى 80 بالمائة دون تحيين وسن التقاعد هو 60 سنة، في انتظار أن يرفع إلى 65 سنة مع مطلع سنة 2017، مع عدم امكانية التقاعد النسبي بعد القرارات التي تم اتخاذها خلال الثلاثية بالتحالف مع الاتحاد العام للعمال الجزائريين من أجل إلغاء التقاعد النسبي لجميع عمال قطاعات الوظيفة العمومية.

هذا فيما رفض من جهته اتحاد “الانباف” التراجع عن مكتسبات وتضحيات العمال والمساس بحق مكتسب وهو التقاعد النسبي والتقاعد دون شرط السن، من خلال إلغاء الأمرية الرئاسية 13/93 المؤرخة في 31 ماي 1997 المعدلة والمتممة للقانون 12/83، أدخل المدرسة الجزائرية في ظروف حساسة وجو مشحون تميز بالاستياء والتذمر، متمسكا بقرار 17 نقابة في قطاعات مختلفة بالدخول في احتجاجات ومقاطعة الدخول الإجتماعي المقبل لمواجهة قرارات الحكومة.