الرئيسية / رياضي / اللاعبون واثقون من بلوغ مونديال روسيا

اللاعبون واثقون من بلوغ مونديال روسيا

 لا يختلف اثنان على أن قرعة تصفيات مونديال روسيا 2018 لم تكن رحيمة بالنسبة للمنتخب الوطني الذي سيصطدم بثلاثة من أقوى فرق القارة السمراء،

ويتعلق الأمر بكل من الكاميرون، نيجيريا وزامبيا، الأمر الذي سيعقد مأمورية “الخضر” في بلوغ نهائيات كأس العالم للمرة الثالثة على التوالي. 

الإجماع على صعوبة مهمة “محاربي الصحراء” رافقه تفاؤل مشترك بين المسؤول المؤقت على العارضة الفنية نبيل نغيز وعدد من اللاعبين الذين شاركوا في المونديال الماضي.

نبيل نغيز، الذي حضر مراسيم القرعة التي جرت، أول أمس، بالقاهرة، قال في تصريح للموقع الرسمي للاتحادية الجزائرية لكرة القدم، إن المجموعة الثانية متقاربة جدًا بوجود أربع دول تتنفس وتعشق كرة القدم، مشددًا على أن المنتخب الوطني سيسعى للتأهل. وأضاف: “الجزائر تعرف دائمًا كيف تتعامل مع المواقف الصعبة وهذا ما سنفعله.. أكثر من هذا لدينا خبرة كبيرة في تنظيم المباريات وهو ما سيفيدنا”.

وتابع: “لدينا شعب بأكمله يقف خلفنا سنعمل على إسعاده من خلال التأهل للمرة الثالثة على التوالي لنهائيات كأس العالم”.

ولا يعلم نغيز، إن كان سيبقى في الجهاز الفني، علمًا أن الفاف أعلنت نهاية الأسبوع الماضي أن المدرب الجديد ستحدده قرعة الدور الثالث والأخير من التصفيات المؤهلة للمونديال الروسي، كما لمح الاتحاد إلى صعوبة التعاقد مع مدربين من المستوى العالي نظرًا لرواتبهم المرتفعة للغاية.

وفي نفس الاتجاه اعترف صانع الألعاب سفيان فيغولي بصعوبة المجموعة، وأضاف اللاعب الجديد لنادي وست هام الانجليزي، بأن منافسي الخضر يملكون باعا طويلا وخبرة كبيرة في كرة القدم، وعلق في هذا الشأن: “القرعة أوقعتنا في مجموعة صعبة للغاية لأن منافسينا يملكون خبرة كبيرة”.

ومع ذلك بدد اللاعب السابق لنادي فالنسيا مخاوف الجزائريين، وقال: “سنتمكن من الوصول إلى كأس العالم بفضل دعم الجماهير والروح الوطنية للاعبين”.

من جهته، أكد فوزي غولام، مدافع نادي نابولي الإيطالي، أنه لا يخشى المنتخبات الثلاثة، منوهًا بأن التأهل سيكون حليف “الخضر”.

وقال غولام موضحا: “إن المنتخبات الأخرى هي من تخشى مواجهتنا وليس نحن. اسألوا هذه المنتخبات عن رأيها في عملية القرعة والجزائر”.

وبدا غولام الذي يتواجد في عطلة بأرض الوطن، واثقًا من قدرة زملائه على حسم تأشيرة تأهل المجموعة الثانية، مضيفًا “تذوقنا حلاوة كأس العالم وسنلعبها مرة أخرى. الشعب الجزائري تعود على مشاركتنا في نهائيات كأس العالم ولن نخذله”.

وسيستهل المنتخب الوطني، مشواره المؤدي إلى روسيا باستضافته لمنتخب الكاميرون، وذلك في 3 أكتوبر المقبل، وبعدها سيرحل إلى نيجيريا لمنازلة “النسور الخضر” في السابع نوفمبر المقبل.

وسينتظر “الخضر” قرابة 10 أشهر لمواصلة الاقصائيات، حيث سيحل ضيفًا على منتخب زامبيا، وذلك في تاريخ 28 أوت من العام المقبل، وسيستضيف المنتخب الزامبي في الثاني من سبتمبر 2017، وبعدها بشهر سيشد الرحال إلى ياوندي لمواجهة منتخب الأسود غير المروضة قبل أن يستقبل منتخب نيجيريا في الجولة الأخيرة.