الرئيسية / دولي / اللجنة الأممية لتصفية الاستعمار تؤكد على حق الشعب الصحراوي في تقرير المصير

اللجنة الأممية لتصفية الاستعمار تؤكد على حق الشعب الصحراوي في تقرير المصير

أكدت اللجنة الأممية لتصفية الاستعمار و المعروفة بلجنة ال24 على حق الشعب الصحراوي في تقرير مصيره،  معربة عن قلقها إزاء حالة الانسداد التي يوجد فيها مسار مسلسل السلام في الصحراء الغربية الذي تشرف عليه الأمم المتحدة في الصحراء الغربية ” أخر مستعمرة في إفريقيا”.

وأكد ممثل الجزائر لدى الأمم المتحدة السيد صبري بوقادوم خلال الدورة العادية للجنة المنعقدة بنيويورك أن النزاع بالصحراء الغربية هو ” مسألة تصفية استعمار لا يمكن أن تجد لها مخرجا دون ممارسة الشعب الصحراوي لحقه في تقرير المصير”.وفي هذا الشأن دعا السيد بوقادوم الأمم المتحدة إلى تحمل مسؤولياتها،  مشيرا إلى أن العشرات من لوائح الجمعية العامة و مجلس الأمن تؤكد الحق في تقرير المصير.على غرار عدة ممثلين حضروا الاجتماع دعا ممثل الجزائر اللجنة إلى القيام بزيارة ميدانية لأدراك مدى أهمية هذا المشكل فيما طلب ممثلون آخرون من اللجنة تنظيم دورة استثنائية حول قضية الصحراء الغربية. حيث ذكر ممثل كوبا أن 53 سنة مرت على إدراج اللجنة مسألة الصحراء الغربية ضمن جدول أعمالها حيث تأسف لعدم التوصل إلى حل بناء رغم الجهود المبذولة.كما اعتبر أن وضعية الشعب الصحراوي سيئة و أنه من الضرورة الملحة ضمان حقه في تقرير المصير والاستقلال.ودعا مجلس الأمن إلى تحمل مسؤولياته في تسوية النزاع من خلال  تزويد بعثة الأمم المتحدة لتنظيم الاستفتاء في الصحراء الغربية (المينورسو) بالوسائل التي تمكنها من استكمال عهدتها.

ومن جانبه، أعرب ممثل فنزويلا عن استيائه لكون الصحراء الغربية  لاتزال ” آخر مستعمرة” بالقارة الإفريقية في حين أن قرابة 40 لائحة للجمعية العامة و الأمم المتحدة تعترف بحق الشعب الصحراوي في تقرير المصير منذ 25 سنة.أما ممثل كوبا فندد ب”احتلال جائر” و بمحاولات السلطات المغربية تغيير الواقع السياسي و الديمغرافي للصحراء الغربية. وأضاف قائلا ” استمرار الوضع الراهن لم يعد يحتمل مؤكدا على ضرورة  التوصل إلى حل عادل و دائم لهذا النزاع.”