الرئيسية / وطني / المؤسسات الأوروبية مطالبة بوقف التعامل التجاري مع المغرب…. أمير المؤمنين لا يؤتمن على ثروات جيرانه !!
elmaouid

المؤسسات الأوروبية مطالبة بوقف التعامل التجاري مع المغرب…. أمير المؤمنين لا يؤتمن على ثروات جيرانه !!

 مداخيل  المغرب من فوسفات البوليساريو قدرت بـ 04 ملايين دولار خلال 2009-2010

الجزائر- كشف سفير الصحراء الغربية بالجزائر-عضو الأمانة الوطنية لجبهة البوليساريو- بشرايا حمودي، أن مداخيل  المغرب من ثروات الصحراويين خلال 2009-2010 قدرت بـ 04 ملايين دولار من مادة الفوسفات”. مضيفا أن “

الاحتلال المغربي قام باستعمال المعبر الموجود في منطقة الكركرات لتنمية اقتصاده من خلال تصدير السلع والمخدرات إلى الدول الإفريقية حيث يمرر منها ما يعادل 2000 طن يوميا أي 60 ألف شهريا”، مؤكدا في السياق ذاته على مطالبة بلاده المحاكم الأوروبية بتوقيف المؤسسات الأوروبية عن التعامل التجاري مع المغرب.

ولدى استضافته في برنامج “ضيف الصباح” للقناة الإذاعية الأولى، قال بشرايا حمودي، إن ثروات الصحراء الغربية المستنزفة من قبل المغرب تمرّر عبر منطقة كركرات بما أنه لم يقم بسحب قواته من المنطقة عكس ما صرح به، مؤكدا أن إعلان المغرب الأحد عن سحب قواته تدريجيا من منطقة كركرات هو “مناورة لمغالطة الرأي العام الدولي ” وأن الاحتلال المغربي لم يقم بسحب قواته من الكركرات وإنما قام بسحب العتاد فقط، مطالبا الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس بضرورة “التحرك لحلحلة الوضع ووقف غطرسة الاحتلال المغربي”.

وأَضاف المتحدث ذاته أن “إطفاء فتيل أزمة الكركرات مرتبط بوضع حد لكل الخروقات المغربية منذ  أكثر من 40 سنة من عدم تنظيم استفتاء تقرير مصير الشعب الصحراوي وطرد بعثة المينورسو واستنزاف الثروات الطبيعية للصحراء الغربية أمام صمت مجلس الأمن والمجتمع الدولي، وهذا ما فرض على الصحراويين وضع وحدات عسكرية بالمنطقة”، مشددا على ضرورة قيام الأمين العام الأممي الجديد بخطوات سريعة لحلحلة الوضع ووضع حد لحالة الانسداد التي تسبب فيها الاحتلال المغربي من خلال عرقلته لكل المساعي الأممية لحل هذا النزاع.

وأكد ضيف الإذاعة غياب أي إرادة أو نية من المغرب في احترام اتفاقية وقف إطلاق النار التي تم التوقيع عليها سنة 1991 ونحن نطالب الأمين العام الأممي بإجباره على احترام روح ونص هذه الاتفاقية. 

أما في ما يخص الاحتفال بالذكرى الـ41 لإعلان الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية، ذكر بشرايا حمودي أنه “مع مرور 41 سنة تمكنا من بناء مؤسسة عسكرية وديبلوماسية تضمن علاقات مع أكثر من 70 دولة في العالم”، مبرزا أنه في إطار تخليد هذه الذكرى “سيتم تنظيم تظاهرة رياضية تشاركنا فيها حوالي 28 دولة، إلى جانب وفود سياسية من عدة دول”.

وأضاف السفير الصحراوي أن هذه الاحتفالات ستعرف أيضا  حضور وفد من الكونغرس الأمريكي للاطلاع على وضع الشعب الصحراوي وتقديم تقرير إلى الإدارة الأمريكية الجديدة لتساهم  في تسريع إيجاد حل عادل  للقضية الصحراوية.