الرئيسية / محلي / المؤسسات التربوية الجديدة ساهمت في التخفيف من الاكتظاظ
elmaouid

المؤسسات التربوية الجديدة ساهمت في التخفيف من الاكتظاظ

60000 ألف معوز سيستفيدون من المنحة المدرسية

كشف مدير التربية لولاية برج بوعريريج “صالح شهاب” بخصوص الدخول المدرسي لموسم 2016/2017، أن المؤسسات التربوية بالولاية استقبلت 174600 تلميذ في الأطوار الثلاثة، من بينهم 25137 تلميذا بالتعليم الثانوي موزعين على 876 فوجا تربويا في 35 ثانوية، يؤطرهم ما يقارب 2100 أستاذا في مختلف التخصصات، أما بالمتوسط فبلغ عدد التلاميذ 53866 موزعين على 1647 فوجا تربويا بـ 128 متوسطة عاملة، يؤطرهم حوالي 3100 أستاذ في مختلف المواد، أما فيما يخص التعليم الابتدائي فقد وصل عدد المنتسبين إليه 96246 تلميذ منهم 9973 في التربية التحضيرية بـ 3362 فوجا تربويا موزعين على 453 مدرسة ابتدائية، وبالنسبة للتعليم المكيف فهناك 3 أفواج بها 40 تلميذا. كما أكد مدير التربية بأن المشاريع الكثيرة التي تم إنجازها في قطاع التربية ببرج بوعريريج، ساهمت بشكل كبير في التخفيف من الاكتظاظ الذي كانت تعاني منه المؤسسات التربوية سابقا، حيث بلغ حاليا معدل التلاميذ في الحجرات ما بين 30 و 32 تلميذا، إذ تم استلام مدارس ابتدائية ومتوسطات وثانويتين جديدتين واحدة ببلدية العناصر والثانية تعويضية بتجزئة المستشفى ببلدية برج بوعريريج، كما يعرف قطاع التربية بالولاية انجاز 11 متوسطة جديدة هي في طور الانجاز، بالإضافة إلى 11 ثانوية و 13 قاعة للرياضة.

أما فيما يخص المطاعم المدرسية، فقد أكد ذات المتحدث أن عددها ارتفع خلال هذا العام على مستوى المؤسسات التربوية بالنظر لمجهودات الدولة المبذولة في هذا المجال من أجل تحسين الإطعام بغية ضمان تحصيل دراسي جيد، حيث هناك 372 مطعم من مجموع 453 مدرسة ابتدائية، أما في الطور المتوسط فتم إحصاء 79 نصف داخلي ومؤسستين بهما النظام الداخلي من مجموع 128 مؤسسة والبقية ذات نظام خارجي، أما عدد الثانويات فبلغ 53 ثانوية تتوفر على داخليتين و45 ذات نظام نصف داخلي.

 أكثر من 60 ألف معوز سيستفيدون من المنحة المدرسية

أحصت المصالح المختصة بمديرية التربية بحسب مسؤولها الأول، أكثر من 60000 ألف مستفيد من منحة رئيس الجمهورية المقدرة بـ 3000 دج، حيث تم توزيع أكثر من 54000 ألف حصة قبل الدخول المدرسي، فيما تتواصل العملية في الأسبوع الأول من الدخول المدرسي، وجندت المصالح الاقتصادية كل إمكانياتها البشرية في المآمن والثانويات لتوزيع هذه الإعانات المالية على مستحقيها في أحسن الظروف.

 حوالي 24000 تلميذ من أبناء المناطق النائية يستفيدون من النقل المدرسي

أما فيما يخص النقل المدرسي، فقد أكد مدير التربية “صالح شهاب” أن مصالح الولاية بالتنسيق مع رؤساء البلديات، قامت بتسخير العدد الكافي من حافلات التضامن المخصصة للنقل المدرسي والتي قدرت بـ 130 حافلة، منها 90 في قطاع التضامن، و40 تابعة لوزارة الداخلية تتكفل بنقل 23385 تلميذ في مختلف الأطوار من أبناء المناطق النائية إلى مقاعد الدراسة في الوقت المناسب والقضاء على التأخرات التي تكون العامل السلبي الأول في انخفاض النتائج المدرسية، حيث تم في هذا الصدد الاستعانة بكراء حافلات الخواص في الأماكن التي يلاحظ فيها نقص.

 الدخول المدرسي لهذا الموسم ومسايرته لمناهج الجيل الثاني

وكشف ذات المتحدث فيما يخص الدخول المدرسي لهذا الموسم 2016/2017 ودخول المنظومة التربوية والمدرسة الجزائرية في منهاج الجيل الثاني الذي ينطلق في السنتين الأولى والثانية من التعليم الابتدائي، والسنة الأولى من التعليم المتوسط، أنه تم تحضير المناهج والكتب والوثائق المرافقة لهذه المستويات، كما تم تكوين الأساتذة والمعلمين في ذلك بغية الإشراف على تأطير التلاميذ في هذه المستويات السالفة الذكر، كما تم الشروع في توزيع الكتب الجديدة لهذه المستويات التي مسها التعديل الخاص بالجيل الثاني في الابتدائي والمتوسط، أين صار كتابان لكل مستوى واحد للمواد الأدبية وآخر للمواد العلمية، بالإضافة إلى كراريس الأنشطة في الابتدائي، أما في المتوسط فهناك كتب جديدة لكل المواد المدرسة لهذا المستوى، وتم توزيعها على المؤسسات التربوية، حيث يستفيد من مجانية الكتاب التلاميذ المعوزون وأبناء القطاع، ما عدا كراسات الأنشطة التي تباع كونها تستهلك وبقية الكتب سيتم استرجاعها في نهاية السنة، وعليه تسعى السلطات الوصية بالتنسيق مع جمعيات أولياء التلاميذ والمدراء والمؤطرين في المؤسسات في التحسيس من أجل المحافظة على الكتاب وإبقائه في حالة جيدة للاستفادة منه في الأعوام القادمة.