الرئيسية / محلي / المؤسسة الاستشفائية بدرڤانة بحاجة إلى تهيئة

المؤسسة الاستشفائية بدرڤانة بحاجة إلى تهيئة

ضاق مرتادو المؤسسة الاستشفائية درڤانة التابعة لبلدية برج الكيفان شرق العاصمة ذرعا من الوضعية التي تتواجد عليها من غياب شبه كلي لأهم المعدات والتجهيزات اللازمة لتوفير خدمة صحية في المستوى، لتزيد ظاهرة غياب النظافة وانبعاث الروائح الكريهة من المراحيض سوءًا، داعين السلطات الوصية إلى اتخاذ الإجراءات اللازمة حيال هذه التجاوزات، خاصة وأن انشغالاتهم رفعت في أكثر من مناسبة على أكثر من منبر.

جدد سكان درڤانة التي تعرف كثافة سكانية معتبرة مطلبهم في اعادة الاعتبار للمؤسسة الاستشفائية التي تشكو نقائص بالجملة على رأسها غياب التجهيزات الطبية، ما انعكس سلبا على نوعية الخدمات الصحية المقدمة للمرضى، بداية من غياب أنواع مختلفة من الأدوية، وكذا سيارات الإسعاف التي باتت تعجز عن نقل المرضى ذوي الحالات المستعصية للمستشفيات الكبرى، معبرين عن امتعاضهم لهذه الوضعية التي جعلتهم يلجأون إلى مراكز صحية أخرى في المناطق المجاورة تفاديا للتهديدات التي قد تطالهم في موسستهم، وما زاد الطين بلة هو غياب شبه تام لعمال النظافة مكرسين لمشهد مقزز لتراكم النفايات لاسيما الطبية منها ما تسبّب في سخط العمال والمرضى على حد سواء، وقد يعرض المرضى لخطر الإصابة بأمراض معدية.

وتساءل السكان عن الأسباب الكامنة وراء عدم ايفاد لجان مراقبة تقف على التجاوزات، خاصة وأنهم لم يدخروا أي جهد لنقل هذا الانشغال الذي بات يؤرقهم منذ فترة ليست بقصيرة وجعلهم يشددون لهجتهم بالنظر إلى المعاناة التي يقاسيها المرضى وعائلاتهم، داعين إلى أخذ الانشغال على محمل الجد بالنظر إلى أنه يرتبط مباشرة بصحة المواطنين التي من المفروض أن تكون من الأولويات.