الرئيسية / ثقافي / المال يشعل الحرب بين المنتجين ونجوم الدراما
elmaouid

المال يشعل الحرب بين المنتجين ونجوم الدراما

تصاعدت خلال الفترة الأخيرة الخلافات بين الفنانين وبعض المنتجين بسبب عدم تقاضيهم مستحقاتهم المالية وعدم التزام بعض المنتجين بدفع باقي الدفعات المادية للفنانين بعد مشاركتهم في أعمال فنية.

وأهم تلك الأزمات كان من أبرزها الفنانون سوسن بدر وخالد الصاوي ومي سليم ورغدة. الأزمة الأولى كانت مع الفنانة سوسن بدر حيث رفض المنتج محمد الباسوسي منتج مسلسل “الدخول في الممنوع”، سداد مستحقاتها نظير مشاركتها في العمل، رغم التزامها ببنود التعاقد وانتهائها من تصوير جميع مشاهدها في المسلسل.

وأكدت سوسن بدر في تصريح، أنها ستتخذ كافة الإجراءات القانونية لضمان حفظ حقوقها بعد إخلال المنتج محمد الباسوسي الذي يمثل جهة إنتاج مسلسل “الدخول في الممنوع” ببنود التعاقد، لافتة إلى أنها ستقاضي الباسوسي، لإصداره 3 شيكات لها دون رصيد.”

وكان مسلسل “الدخول في الممنوع” توقف تصويره أكثر من مرة، ونشب خلاف حاد بين فريق عمل المسلسل ومحمد الباسوسي في وقت سابق، حيث هددوا بعدم استكمال تصوير المشاهد، واشترطوا سداد مستحقاتهم وحصلوا على وعد من الباسوسي، بإنهاء الأزمة خلال أيام معدودة، وتم استئناف التصوير. واستمرت أزمة فريق عمل المسلسل مع الباسوسي دون حل.

“الدخول في الممنوع”، بطولة سوسن بدر، أحمد فلوكس، وبشرى، وإيمان العاصي، وعزت أبو عوف، وخالد محمود، ونورهان، وسميحة أيوب، ومحمد سليمان، وشريف خير ، وتأليف وإنتاج محمد الباسوسي، وإخراج محمد النجار.

من جانبها عبرت سوسن بدر عن سعادتها بردود الأفعال الإيجابية التي تلقتها عن دورها في مسلسل “الأب الروحي”، والذي تنافس من خلاله في الموسم الشتوي الحالي، حيث تشارك في بطولته إلى جانب الفنانين محمود حميدة وأحمد فلوكس وأحمد عبد العزيز ومحمود الجندي وإيهاب فهمي والراحل أحمد راتب وآخرين، وتأليف هاني سرحان، وإخراج بيتر ميمي.

الفنانة مي سليم دخلت على خط الأزمة لأنها لم تحصل على أي مستحقات مالية من المنتج ممدوح شاهين، نظير مشاركتها في مسلسل “هي ودافنشي”، الذي تم عرضه في شهر رمضان الماضي.

مي حصلت على مقدم التعاقد فقط وطوال فترة التصوير وخمسة أشهر ما بعد التصوير، لم تتسلم من ممدوح شاهين أي دفعة من مستحقاتها، حيث أعطاها شيكين وتم رفضهما من قبل البنك لعدم وجود رصيد.

ووقعت الفنانة رغدة ضحية للمنتج نفسه ممدوح شاهين ولم تأخذ أجرها كاملا عن مسلسل “جراب حواء” ثم أعلنت بعدها أنها حصلت على باقي مستحقاتها المادية منه.

الفنانة علا غانم قامت بتحرير محضر ضد المنتج تامر مرسي اتهمته بالنصب عليها وعدم دفعه مستحقاتها المالية والنصب عليها عن مسلسل أبو البنات والذي عرض في موسم رمضان الماضي مع الفنان مصطفى شعبان.

وجاء رد فعل سريع من شركة سينرجي التي يمتلكها المنتج تامر مرسي، هاجم غانم، مؤكدا أنها غير ملتزمة بمواعيد التصوير وتتأخر عن  العمل بشكل غير طبيعي بجانب عدم تحضيرها لدورها بشكل جيد، مضيفا أنها أدخلت الشركة في مشاكل كثيرة أثناء تصوير المسلسل.