الرئيسية / حوارات / المتوج بالجائزة الأولى في مسابقة الرسالة الشعرية أحمد بوفحتة لـ “الموعد اليومي “: الجوائز هي المؤونة التي تبقينا على قيد الشعر.. لا أجد أي تأثير لوباء كورونا على الشعر

المتوج بالجائزة الأولى في مسابقة الرسالة الشعرية أحمد بوفحتة لـ “الموعد اليومي “: الجوائز هي المؤونة التي تبقينا على قيد الشعر.. لا أجد أي تأثير لوباء كورونا على الشعر

أحمد بوفحتة من الشعراء الشباب البارزين في الساحة الأدبية في كتابة الشعر، كما فاز في العديد من المسابقات الشعرية بجوائز مشرّفة آخرها الجائزة الأولى في مسابقة الرسالة الشعرية.

وعن هذا التتويج وأمور أخرى ذات صلة بعالم الشعر، خص الشاعر أحمد بوفحتة “الموعد اليومي” بهذا الحوار.

 

 مبروك التتويج بالجائزة الأولى في مسابقة “الرسالة الشعرية”؟ هل لك أن تكلمنا عن مشاركتك في هذه المسابقة إلى غاية تتويجك بالمرتبة الأولى؟

شاركت في المسابقة دون تفكير في الحقيقة، لأن من أطلقها مثقف شاب نشهد له بالحياد الإبداعي، وشاعر متوج بجوائز مهمة عربيا ووطنيا وهو محمد بوثران، ولأن هذه المبادرة أتوسم بها خيرا للمستقبل، لأنها من الشباب وإلى الشباب، شاركت مع أمل أن أكون أول من يتوج بها، وكانت النتائج كما تمنيتها تماما، وحزت على الجائزة الأولى.

 

هل كنت تنتظر الظفر بالجائزة الأولى خاصة وأن هناك عددا كبيرا من المشاركين في هذه المسابقة؟

في كل مسابقة أشارك فيها، لا أجزم أنني سأفوز، لأنك ستشارك مع شعراء من مختلف أرجاء الوطن، والمستويات تتفاوت، قد تفوز في مسابقة، وقد لا تفوز في أخرى، حين أفوز أسعد، وحين لا أفوز، أجعل منها فرصة لتحسين المستوى.

 

ماذا تضيف لك الجوائز في مشوارك الأدبي؟

الجوائز هي المؤونة التي تبقينا على قيد الشعر بين القصيدة والقصيدة في هذه المرحلة الثقافية التي تمارس الحصار على الجمال.

 

كيف ترى واقع الشعر في الجزائر في زمن الكورونا؟

لا أجد أي تأثير للوباء على الشعر، بل على فضاءات الشعر فقط، لأن الشعر كائن يمارس طقوسه في كل المواقف.

 

معظم النشاطات والتظاهرات الخاصة بالشعر وبسبب كورونا كانت تقدم افتراضيا، هل ساهم هذا المجال في إيصال أعمالك إلى الجمهور؟

أغلب الشعراء كانوا يتواصلون مع الجمهور افتراضيا عبر الفايسبوك خاصة، لأن الفضاءات الثقافية لم تكن فعالة أغلبها.

 

وكيف كان رد الجمهور مقارنة بالطريقة المباشرة التي من خلالها كنت تلتقي بجمهورك؟

القراء الحقيقيون متعودون على التقاط نصوصنا عبر كل الفضاءات وردهم لا يؤثر عليه الفضاء افتراضيا كان أم عن قرب.

 

وهل كتبت شيئا عن كورونا؟

لا، لم اكتب أي قصيدة عن وباء كورونا لحد الآن.

 

ما تقييمك للكتابات التي يدونها الجيل الجديد في مجال الشعر؟

سؤال صعب يحتاج دراسة معمقة، لكنني أتوسم خيرا في أسماء كثيرة.

حاورته: حاء/ع