الرئيسية / ثقافي / المتوج بجائزة أحسن أداء رجالي بوتشيش بوحجر لـ “الموعد اليومي”: سعدت بالجائزة لأننا تعبنا ركحيا.. حان الوقت لإعادة النظر في كل ما هو مسرحي

المتوج بجائزة أحسن أداء رجالي بوتشيش بوحجر لـ “الموعد اليومي”: سعدت بالجائزة لأننا تعبنا ركحيا.. حان الوقت لإعادة النظر في كل ما هو مسرحي

توج المسرحي بوتشيش بوحجر بجائزة أحسن أداء رجالي في الطبعة الـ 14 من مهرجان المسرح المحترف لسنة 2021 عن مشاركته في مسرحية “خاطيني” لمسرح مستغانم.

وعن هذا التتويج وواقع المسرح وممارسيه، تحدث الفنان بوحجر بوتشيش لـ “الموعد اليومي” في هذا الحوار

ماذا تقول عن تتويجك؟

أكيد أسعدني التتويج لأننا تعبنا ركحيا.

معنى هذا أنك كنت تنتظر تتويجك؟

توجت في طبعة 2013 من نفس المهرجان بنفس الجائزة كما تحصلت عليها في 2021، هذا يعني أني ما زلت أشتغل وأطور إمكانياتي وهذا هو الأهم.

كلمنا عن العمل الذي بفضله توجت بجائزة من جوائز المهرجان؟

“خاطيني” هو عمل مسرحي يتكلم عن نفسه والجمهور هو الحكم، وما دام هذا العمل المسرحي قد احتضنه الجمهور وأُعجب به، فهذا هو النجاح الحقيقي.

 

تحتفل الجزائر على غرار باقي دول العالم في 27 مارس الجاري باليوم العالمي للمسرح، ماذا تقول عن المسرح الجزائري باعتبارك ممارسا له؟

علينا أن نتوقف قليلا ونراجع أنفسنا، وأعتقد أنه حان الوقت لإعادة النظر في كل ما هو مسرحي لأن الوضع كارثي على كل الأصعدة (فنيا، تقنيا، ماليا، هياكل وجماهيريا).

يبدو أنك غير راضٍ على ما يقدم حاليا من أعمال مسرحية؟

بل غير راض على كل الحقل التياترالي، نحن أمة عظيمة ولأننا كذلك نستحق تياتر عظيم لأننا نملك كل الإمكانيات ولكن!؟

ولكن أين يكمن الخلل؟

لذا قلت إنه لابد لنا من وقفة أمام الذات ونصارح أنفسنا.

 

للنهوض بالمسرح ما يجب فعله؟

التكوين أولا، الاستثمار في المسرح والتسهيل في ذلك، فتح فضاءات خاصة مع المرافقة، على الوصاية أن تسعى جادة في جعل المسرح خدمة عمومية بمعنى الكلمة و ليس كلاما للاستهلاك فقط.

 

ما قولك عن ممارسي المسرح من الجيل الجديد؟

لهم مني كل المساندة والتشجيع.

حاورته: حاء/ ع