الرئيسية / ثقافي / المخرج الجزائري دميان أونوري: أقوم حاليا بتصوير فيلم “السلطانة الجزائرية الأخيرة”
elmaouid

المخرج الجزائري دميان أونوري: أقوم حاليا بتصوير فيلم “السلطانة الجزائرية الأخيرة”

 قدم المخرج الجزائري داميان أونوري نفسه للجمهور من خلال فعاليات مهرجان الأقصر للسينما الإفريقية، بفيلم “قنديل البحر”، الذي حظي بإعجاب شديد لتناوله قضايا تخص المرأة العربية، وبالتالي تمكن من نيل جائزتين سيما جائزة الجمهور لأفضل فيلم قصير وجائزة أفضل إسهام فني.

وقال داميان أونوري، في حوار للنشرة الفنية بوكالة أنباء الشرق الأوسط حول الأسباب التي دفعته إلى إخراج فيلم يكشف حالة الكبت التي تعاني منها المرأة الجزائرية بصفة خاصة والمرأة العربية بصفة عامة، إن الفكرة جاءت في فترة التسعينيات التي عانت منها المرأة الجزائرية بشكل كبير ووضع حريتها في قيد الأغلال، ما جعله يبحث عن قصة ترصد هذا الواقع لتسليط الضوء عليه والبحث عن حلول لمنح المرأة حقوقها.

وأضاف أن حرية المرأة مسلوبة في كل الدول العربية، بالإضافة إلى أفغانستان التي شهدت العديد من عمليات الإعدام لسيدات تمت محاكمتهن على أفعال تعتبر حقا أصيلا من حريتهن في الحياة.

وأشار أونوري إلى أن الفيلم شارك في 40 مهرجانا دوليا في مقدمتها مهرجان كان السينمائي بفرنسا، وحصل على جائزة مهرجان وهران السينمائي، وجائزة روسولني بروما وجائزة لجنة التحكيم بروما بمهرجان “مد فيلم” وجائزة أحسن فيلم فى مهرجان باريس ومهرجان الدوحة في عام 2012.

وبشأن مشروعه السينمائي المقبل، نوه بأنه يقوم حاليا بتصوير فيلم “السلطانة الجزائرية الأخيرة” وهو فيلم تاريخي يرصد جزءا تاريخيا في الجزائر.