الرئيسية / دولي / المخزن يتعامل بهوس و هستيريا
elmaouid

المخزن يتعامل بهوس و هستيريا

أبرز رئيس الجامعة الصيفية  عضو الامانة الوطنية محمد لامين البوهالي أن  دولة الاحتلال المغربي تتعامل بهوس و حساسية مفضوحة تجاه المواقف السياسية الدولية الداعمة لحق الشعب الصحراوي في تقرير المصير و الاستقلال.

 

وقال رئيس الجامعة الصيفية خلال محاضرة قدمها تحت عنوان” القضية الصحراوية تطورات و رهانات” ان المغرب ظل يناور ويبحث عن حلول تتناقض وحق الشعب الصحراوي في تقرير المصير والاستقلال من خلال تقديم حلول مدعومة من فرنسا تتمثل في اقتراح التقسيم والحكم الذاتي وغيرها من المقترحات التي تجاوزها الشعب الصحراوي باعتبارها غير قانونية ومخالفة للقانون الدولي ولوائح الامم المتحدة التي تصنف القضية الصحراوية ضمن قضايا تصفية الاستعمار.و استعرض محمد لمين البوهالي، اخر تطورات القضية الصحراوية، وخيبة الامل المغربية في الاتحاد الافريقي والنكسات المتتالية بعد قرار محكمة العدل الاوروبية التي ابطلت اتفاقياته غير الشرعية مع الاتحاد الأوروبي في نهب خيرات الشعب الصحراوي وثرواته الطبيعية.وشدد على ضرورة الوعي بالمخاطر التي يشكلها الاحتلال المغربي على شعوب المنطقة التي يجب ان تعرف العدو الحقيقي الذي يساهم في عدم استقرارها باغراق المنطقة بالمخدرات من اجل زعزعة الاستقرار في دول الجوار والمنطقة برمتها.وعرج المحاضر على الانتهاكات المغربية المقترفة في حق المدنيين الصحراويين والزج بالنشطاء السياسيين والحقوقيين في السجون وتلفيق التهم لهم.وقال عضو المكتب الدائم للامانة الوطنية لجبهة البوليساريو ان مقررات المؤتمر الرابع عشر يجب ان تؤسس لمرحلة تغيير واستعداد  وبحث عن مخارج جديدة لحل القضية الصحراوية وعدم انتظار قبول المغرب للحل الدولي الذي ظل يعرقله في السنوات الماضية.