الرئيسية / وطني / المركب الغازي لتيڤنتورين سيعمل بأقصى طاقته قبل نهاية 2016

المركب الغازي لتيڤنتورين سيعمل بأقصى طاقته قبل نهاية 2016

الجزائر –  سيدخل القطار رقم 3 للمركب الغازي لتيڤنتورين المتواجد بإن أميناس (ولاية إيليزي) الذي تعرض لاعتداء إرهابي في جانفي 2013 حيز الخدمة خلال الأيام القليلة المقبلة مما سيسمح لهذه المنشأة بالعمل بأقصى طاقتها قبل نهاية 2016 بحسب ما أفاد به السبت المدير العام لهذا المركب الغازي كمال حواس.

وأكد السيد حواس في تصريح للصحافة خلال زيارة إلى الموقع أن:”أشغال التصليح أنجزت ونحن حاليا في المرحلة النهائية للتجارب قبل نقل الغاز في القطار رقم 3. وبالتالي فإننا سنقوم خلال الأيام المقبلة بإدخال الغاز في القطار حتى يكون عمليا”.

وأضاف أن هذا القطار سيدخل حيز الخدمة “بطاقة إنتاج تقدر بـ2 إلى 3 ملايين متر مكعب من الغاز يوميا في مرحلة أولى قبل استقراره”.

وبعدها من المنتظر أن تبلغ هذه الوحدة طاقتها القصوى من التكرير المقدرة بـ9 ملايين متر مكعب يوميا خلال عشرة أيام.

وتابع السيد حواس قوله إن المركب الغازي بتيڤنتورين الذي تقدر طاقة تكريره للغاز 16 مليون متر مكعب في اليوم حاليا سيبلغ إنتاجا قدره 24 مليون متر مكعب يوميا خلال الثلاثي الأخير من سنة 2016 أي بارتفاع بنسبة 30 ٪ مقارنة بالأحجام المنتجة حاليا.

كما تم التأكيد أنه مع العودة الكلية لعمل منشآت مركب تيڤنتورين الذي سيبلغ أقصى طاقته قبل نهاية 2016 فإن الشراكة بين سوناطراك وبريتيش بيتروليوم وستاتويل التي تعمل في هذا الموقع الغازي تراهن على إنتاج يقدر بـ3،5 مليار متر مكعب من الغاز و 550000 طن من غاز البروبان المميع و615000 طن من المكثفات.