الرئيسية / وطني / المشروع سيوفر 450 منصب شغل مباشر و 600 غير مباشر

المشروع سيوفر 450 منصب شغل مباشر و 600 غير مباشر

أكد مدير الطاقة بولاية باتنة على بن يخلف، الأربعاء، أنه سيتم بعد شهر من الآن الشروع في أشغال الهندسة المدنية بمشروع مركب صناعة “التوربينات” الجاري إنجازه حاليا بالحظيرة الصناعية ببلدية عين ياقوت بولاية باتنة.

 

وأوضح بن يخلف في تصريح لوكالة الأنباء الجزائرية أن هذه العملية تأتي بعد الانتهاء من أشغال تسوية الأرضية التي ستليها إحاطة الموقع بسور، مضيفا أن الأشغال بالمشروع تسير بوتيرة “مرضية” ومن المقرر خروج أول “توربينة” من المركب في 2018 .

وسيمكن هذا المشروع الذي يندرج في إطار شراكة جزائرية – أمريكية بنسبة 51 بالمائة لمجمع سونلغاز، و49 بالمائة لمجمع “جينيرال إلكتريك” الأمريكي، الدولة الجزائرية “من إنتاج مختلف التوربينات والمولدات الكهربائية وكذلك أجهزة التحكم عن بعد للتوربينات التي تستورد إلى حد الآن من الخارج” وبالتالي الحصول على منتوج محلي.

وأكد بن يخلف أن تجسيد هذا المشروع على أرض الواقع “سيسمح بدخول الجزائر إلى نادي مصنعي هذه التجهيزات ذات التقنيات المتطورة والحديثة جدا” الذين لا يتعدى عددهم حوالي التسعة في العالم حيث يعد الوحيد في إفريقيا والعالم العربي من حيث التكنولوجيا التي يعتمدها، كما لفت المتحدث ذاته إلى أن القدرة الإنتاجية للمركب “تصل إلى 2000 ميغا واط سنويا” وهو ما يمثل ما بين 6 إلى 10 توربينات بحسب الطلب والحجم.

أما مناصب الشغل التي يعمل على استحداثها هذا المشروع الذي رصدت الدولة لإنجازه 260 مليون دولار، يضيف نفس المصدر، فإنها “تصل إلى 450 منصب شغل مباشر و600 منصب غير مباشر” حيث ستستفيد الطاقات التي ستعمل بالمركب من دورات تكوينية متخصصة داخل وخارج الوطن لاسيما فئة المهندسين.

من جهة أخرى سيفتح هذا المشروع لفائدة المستثمرين على الصعيدين المحلي والوطني الباب واسعا من أجل تطوير المناولة وذلك بمرافقة من مختصين من جينيرال إلكتريك الأمريكية لاسيما وأن هذه التوربينات تتكون من 24 ألف قطعة.

يذكر بأن وزير الصناعة والمناجم عبد السلام بوشوارب لدى زيارته، الثلاثاء، إلى موقع المشروع بالحظيرة الصناعية بعين ياقوت التي تبعد بحوالي 35 كلم عن عاصمة الولاية، ، اعتبر أن باتنة بتجسيد مشروع مركب الجزائر توربين ستتحول إلى قطب صناعي كبير بالهضاب العليا له مكانته في دفع وتطوير الاقتصاد الوطني خارج نطاق المحروقات.

مصطفى/ع