الرئيسية / محلي / المصالح المعنية تبرر ذلك بعدم استكمال ردم مختلف الشبكات الرئيسية… زوار العاصمة مستاؤون من أشغال تهيئة الأرصفة التي لا تنتهي!
elmaouid

المصالح المعنية تبرر ذلك بعدم استكمال ردم مختلف الشبكات الرئيسية… زوار العاصمة مستاؤون من أشغال تهيئة الأرصفة التي لا تنتهي!

ما تزال معظم أكبر الشوارع والأنهج في العاصمة عبارة عن ورشات مفتوحة، منذ ما يزيد عن ثلاث سنوات، فأغلب الأرصفة تفتقر للبلاط، بسبب عدم الانتهاء من ردم كامل الشبكات، ما أدى بالمواطنين حتى زوار العاصمة

إلى استعجال السلطات من أجل إنهاء المشروع في أقرب الآجال بالنظر إلى المعاناة اليومية خلال التنقل مشيا.

وتشهد العديد من أرصفة وأحياء أكبر الشوارع والبلديات في العاصمة وضعية كارثية جراء الاهتراء الكبير، ما أثار استياء وغضب العاصميين الذين ينتظرون التفاتة جدية للسلطات المحلية للاستجابة لانشغالاتهم وإعادة تبليط وتهيئة الأرصفة التي لم تعد صالحة للاستعمال بتاتا، حيث أصبح المارة يسيرون في الطريق المخصص للسيارات معرضين بذلك حياتهم للخطر، مشيرين في السياق ذاته إلى أن أغلب أحياء العاصمة خاصة شارع “ديدوش مراد”، “حسيبة بن بوعلي” ، باتت ورشات مفتوحة منذ ثلاث سنوات، أين يخيل للمواطن أن هذه الأرصفة توجد منذ أكثر من 100 سنة بسبب الوضعية جد المهترئة التي أصبحت عليها، ورغم الشكاوى التي يرفعوها يوميا إلى رؤساء البلديات وأعضاء المجلس الشعبي الولائي من أجل التعجيل في إعادة تهيئتها، إلا أنهم لا يتلقون سوى وعود بقيت حبيسة الأدراج حسب قولهم، مشيرين إلى أنهم يعانون أثناء السير على الأرصفة.

واستغرب العاصميون، تجاهل استكمال عملية إعادة تهيئة الأرصفة، رغم تشديدات والي العاصمة، عبد القادر زوخ، في كل مرة خلال خرجاته على تجميل وجه العاصمة، وإعادة تهيئة الأرصفة، الطرقات والعمارات، خاصة أنه هو من أشرف خصيصا على اختيار لون ونوع البلاط الخاص بأرصفة العاصمة، ليكون مصير أكبر الشوارع على مستواها هو التجاهل، حيث تبدو على شكل ردوم يصعب السير عليها.

من جهتها، أكدت المصالح الولائية، على انشغالات العديد من المواطنين بالعاصمة، أن عملية إعادة تهيئة العاصمة ما تزال مستمرة، غير أنه تم تفادي تجديد الأرصفة حاليا حتى يتم الانتهاء من تجميع وردم جميع الشبكات من (هاتف _ كهرباء _ ماء -غاز)، لتفادي استنزاف المال العام في إعادة تصليح الأرصفة كلما تم التدخل لتصليح الشبكات، وهو أحد أهم عوامل الحفر وإتلاف الأرصفة. وأكدت ذات المصالح أنه إلى غاية اليوم تم الانتهاء من ردم الشبكات على مستوى 12 شارعا، و09 شوارع حاليا هي قيد الأشغال التي تشرف عليها مؤسسة “كهريف” بمشاركة كل المتدخلين في الشبكات، وقد تم بلوغ النتيجة الأولية للعملية وإزالة الخيوط المعلقة والتخلص من التلوث البصري وكمرحلة ثانية سيتم تشييد أرصفة تليق بعاصمة البلد.