الرئيسية / وطني / المطالبة بتشكيل حكومة وحدة وطنية تشارك فيها كل الاحزاب
elmaouid

المطالبة بتشكيل حكومة وحدة وطنية تشارك فيها كل الاحزاب

 الجزائر- طالب رئيس حركة مجتمع السلم، عبد الرزاق مقري، الأربعاء، السلطة بتبني اقتراح واحد من بين ثلاثة  لتجنيب الجزائر الفتن والمصائب، كما دعا إلى عدم التسرع أو التعجيل في إبداء موقف الحزب من المشاركة في الانتخابات التشريعية القادمة.

 

ووجّه مقري في كلمة له لدى إشرافه على افتتاح الجامعة الصيفية الـ14 لحركة مجتمع السلم “حمس” التي حملت هذه السنة شعار “الحريات..سبيل الريادة السياسية” ثلاثة اقتراحات إلى السلطة من أجل اختيار واحد منها لتجنيب الجزائر المكاره والمصائب و الفتن .

ودعا مقري النظام إلى قيادة التوافق والتحول الديمقراطي بنفسه والسماح للجميع بالمساهمة في تخليص البلد وإلى استغلال التشريعيات القادمة وتركها تجري في كل مراحلها بلا توجيه ولا تزوير، موضحا أنه في حالة تبني السلطة لهذا الاقتراح سيسمح ببروز كتل برلمانية قوية تمثل الإرادة الشعبية و تكون بمثابة ضمان للانتقال السياسي والاقتصادي مع السماح بتشكيل حكومة وحدة وطنية تشارك فيها الأحزاب الرابحة والخاسرة في الانتخابات من كل التوجهات السياسية، ثم الاتفاق على هدنة لعهدة انتخابية على الأقل يساهم فيها الجميع في إيجاد حلول اقتصادية وسياسية تسمح للمواطن بالعيش الهنيئ.

واقترح رئيس حركة مجتمع السلم اقتراحا ثانيا يتمثل في استمرار المعارضة السياسية التنسيق فيما بينها بعيدا عن السلطة من أجل الضغط على النظام ومحاولة العمل على تغيير موازين القوة قدر المستطاع، ودعا في الوقت نفسه أحزاب المعارضة في حالة تبني هذا الاختيار إلى الخروج من القاعات والمكاتب والرهان على الشعب والاستماع إلى مشاكله وهمومه.

أما الاقتراح الثالث – يضيف عبد الرزاق مقري- والذي سيعتمد عليه الحزب سيأتي في حالة فشل الاقتراح الأول و الثاني واستمرار تسلط النظام وإفراط المعارضة في حساباتها الضيقة وأنانيتها وسوء تقديراتها والذي يتمثل في الريادة السياسية الذي ستعمل الحركة على دربه لتؤهل نفسها لتكون قوة فكرية وسياسية واجتماعية تستطيع الجزائر أن تعتمد عليها في كل الأحوال وفي مختلف السيناريوهات.

وحول خوض حزبه غمار التشريعيات القادمة، دعا مقري إلى عدم التعجيل في ابداء موقف الحزب من المشاركة في الانتخابات القادمة، مؤكدا في الوقت ذاته أن مجلس الشورى للحزب سيفصل في هذا القرار شهر سبتمبر الداخل.