الرئيسية / محلي / المعاناة أضحت لا تطاق…. نقص وسائل النقل يؤرق سكان عين البنيان
elmaouid

المعاناة أضحت لا تطاق…. نقص وسائل النقل يؤرق سكان عين البنيان

تفاقمت الأوضاع الكارثية التي يعيشها المسافرون المضطرون لاستعمال محطة النقل بعين البنيان، وزاد وقع المعاناة عليهم بعد تحول التنقل إلى حرب يومية يخوضها العامل أو الطالب أو المجبر على التنقل لحاجة ملحة دون

الحديث عن المسافر المتجول، لأن الحالة الأخيرة تكاد تكون منعدمة، داعين إلى التدخل الفوري للسلطات لوضع حد لهذه الفوضى سواء على مستوى الوضع الكارثي للمحطة أو غياب السيرورة المرورية في جميع الخطوط المنطلقة منها.

جدد قاصدو محطة عين البنيان مطالبهم المرفوعة ازاء الحالة الكارثية التي يتميز بها قطاع النقل عموما بالمنطقة، معربين عن استيائهم من الوضعية التي تتواجد عليها المحطة بسبب النقص الفادح في وسائل النقل خصوصا في الفترة المسائية، ما أجبر العديد من المسافرين على تحمل عبء الازدحام الداخلي ومشقة الرحلة الطويلة للوصول إلى محطة نزوله جراء الزحمة المرورية في الطريق.

وحسب ما أكده العديد من السكان، فقد أعربوا عن تذمرهم من صعوبة الركوب في الحافلات بسبب كثرة عدد المسافرين وأبدوا استياءهم من نقص الحافلات وطول الانتظار، ما جعل التنقل إلى العاصمة والمناطق المجاورة لها أمرا بالغ الصعوبة خصوصا أن تلك الحافلات تطيل في الوصول إلى المحطة بسبب الزحمة المرورية، كما أبدوا تخوفهم من استمرار الوضعية خلال الصائفة وفي شهر رمضان الذي لم يعد يفصلنا عن حلوله الكثير، وأمام هذا الوضع يطالب المواطنون بضرورة تدخل السلطات الوصية لأجل تزويد المحطة بوسائل نقل إضافية وتحرير السكان من معاناتهم التي طال أمدها.