الرئيسية / ثقافي / المعنونة “الشاهد في الخطاب”…. باحثات جزائريات في ندوة علمية دولية بالقيروان
elmaouid

المعنونة “الشاهد في الخطاب”…. باحثات جزائريات في ندوة علمية دولية بالقيروان

تشارك عدة باحثات جزائريات في الندوة العلمية الدولية المعنونة “الشاهد في الخطاب”، المنظمة من طرف قسم اللغة العربية والآداب والحضارة العربية بكلية الآداب والعلوم الانسانية بالقيروان، التي يشارك فيها أزيد من

خمسين باحثا، يحل عشرة منهم من مختلف الدول العربية ضيوفا على مدينة القيروان، ويكون ذلك من الـ 12 إلى الـ 14 من شهر أفريل الجاري.

و علق أسماء الباحثات الجزائريات المشاركات في الملتقى بكل من أ. ذهبية حمو الحاج التي ستكون مداخلتها حول “الشاهد والعمل الإستشهادي في الخطاب”، أ. هاجر مدقن بمداخلة “الشاهد الإف احي في الروايات العربية، قراءة في حجاج العتبة والنص”، أ. فضيلة قوتال في مداخلة بعنوان “سلطة الشاهد والتوجيه الحجاجي، تداولية الأقوال المقتبسة في مواقع التواصل الإجتماعي” إلى غيرها من المداخلات.

ويناقش الجامعيون على مدى أيام هذه الندوة قيمة الشاهد الذي يتجاوز النشاط اليومي فحصا وتدقيقا واستدلالا وتبادلا بين الأفراد ليتعدى عدة مجالات فكرية ومعرفية أخرى على غرار الفلسفة والتاريخ واللّغة والأدب بمختلف أشكاله، وذلك من خلال عدة محاور من بينها: الشاهد وعمله “التحويلات، المحاكاة، المعارضة، السرقات..”، الشاهد وممكنات العلاقة بين الخطابات، الشاهد ولعبة تعدد الأصوات، الشاهد، طرائق انبنائه ووظائفه، الشّاهد وإنتاج المعنى، الشّاهد بين العتبات والنص، الشاهد والقراءة، الشاهد والشهادة، الشاهد والاستعمال والحقيقة “الشاهد اللغوي، الشاهد الديني، الشاهد الشعري”..