الرئيسية / دولي / المغرب لا يزال يعرقل المفاوضات  في الصحراء الغربية

المغرب لا يزال يعرقل المفاوضات  في الصحراء الغربية

أكد السفير الصحراوي في نيكاراغوا سليمان الطيب في تصريح لوكالة الأنباء الكوبية “أن المغرب لا يزال يعرقل إجراء مفاوضات مع الجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب من اجل إيجاد حل عادل يضمن تقرير مصير الشعب الصحراوي” .

 

  وأشار الدبلوماسي الصحراوي أن المغرب بعد أزمته الأخيرة مع الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون شهر مارس الماضي ، قام بطرد المكون المدني لبعثة تنظيم الاستفتاء في الصحراء الغربية (مينورسو).كما تطرق السفير الصحراوي على “ان المينورسو تم إنشاءها سنة 1991لضمان تنظيم الاستفتاء في الصحراء الغربية التي احتلت من طرف المغرب سنة 1975ولا زال هذا الأخير يعرقل بدوره إجراء الاستفتاء طيلة 25سنة .واستطرد الدبلوماسي الصحراوي ” انه من غير المقبول أن يتجاهل أي كان حق الشعب الصحراوي في تقرير المصير .كما ذكر ” ان تنظيم الاستفتاء في الصحراء الغربية يشكل احد المهام الرئيسة لبعثة تنظيم الاستفتاء في الصحراء الغربية (منورسو) وان مزاولة مهامها كاملة يعتبر مطلبا دوليا.و استطرد السفير الصحراوي “كيف يمكن أن يكون هناك سلم إذا لم يسمح للشعب الصحراوي بالتعبير عن إرادته بصورة ديمقراطية ؟”وماهو السلم الذي يعنون ؟بينما تنتهك الحقوق الأساسية للشعب الصحراوي و تنهب ثرواته على مرأى من العالم”  كما أشار السفير الصحراوي أن مبادئ حقوق الإنسان و الحريات الأساسية هي مكتوبة ومسطرة في القانون الدولي وتسود في القرن الواحد و العشرين ، كما تشكل القواعد الأساسية لكل المجتمعات الديمقراطية من اجل التعايش السلمي.