الرئيسية / محلي / المقصون من قائمة السكن الاجتماعي بدائرة الخروب يحتجون
elmaouid

المقصون من قائمة السكن الاجتماعي بدائرة الخروب يحتجون

 احتج، مؤخرا، المئات من المقصين من قائمة السكن الاجتماعي المعلن عنها بدائرة الخروب بولاية قسنطينة، بعد أن سقطت أسماؤهم من قائمة المستفيدين، أين عبر هؤلاء عن مدى سخطهم وتذمرهم الشديدين جراء ما وصفوه بسياسة الاقصاء

والتهميش المنتهجة في حقهم، وجددوا مطالبهم التي يأتي على رأسها الحصول على سكن اجتماعي كغيرهم من باقي قاطني المنطقة الذين تم الإعلان عن أسمائهم ضمن القائمة الأولية للمستفيدين، التي حملت حوالي 1400 مستفيد من ضمن 5150 وحدة سكنية، تم الإعلان عنها من طرف رئيس دائرة الخروب في تصريحات سابقة.

القائمة الأولية التي كانت بمثابة النقطة التي أفاضت الكأس، بعدما علق سكان بلدية الخروب آمالهم الكبيرة، على أن تكون أسماؤهم ضمنها، إلا أن سقوطها أدى إلى حدوث فوضى عارمة صعب التحكم فيها، نتيجة أعمال العنف الصادرة عن بعض المحتجين

التي وصلت إلى حد الرشق بالحجارة وقطع الطريق أمام المارة تعبيرا منهم عن غضبهم وعدم رضاهم على الوضع.

رئيس بلدية الخروب وفي تصريح لنا أفاد بأن مصالحه تعكف حاليا، على إعداد ما تبقى من قوائم المستفيدين من السكن الاجتماعي التي سيتم الإعلان عنها تدريجيا خلال الأشهر القليلة المتبقية من السنة الجارية، مطمئنا بأن عدم ظهور كل الأسماء في القائمة الأولية للمستفيدين من صيغة الإيجاري العمومي، التي تم الإعلان عنها أمس، لا يعني إقصاء، مؤكدا في ذات السياق على برمجة حصة سكنية تقدر بحوالي 4 آلاف سكن اجتماعي سيتم الإعلان عنها في القريب العاجل، كما عرج مير بلدية الخروب في حديثه على الطريقة غير الحضرية التي استعملها سكان الخروب للمطالبة بحقهم، بدل تفهم الوضع إلى حين استكمال عملية الإفراج عن باقي القوائم قبل نهاية السنة الجارية.

للإشارة، فإن عملية الإفراج عن قائمة السكن الاجتماعي الأولية بدائرة الخروب، جاءت بعد أن سجلت تأخرا راجعا إلى إتمام كافة الإجراءات الخاصة بالتحقيق في ملفات طالبي السكن من مواطني البلدية، وهي نفسها العملية التي تمت مباشرتها على مستوى باقي ملفات السكن الاجتماعي الخاصة بطالبيه من البلديات التابعة لدائرة الخروب بولاية قسنطينة.