الرئيسية / ثقافي / الممثلة فتيحة وراد تصرح للموعد اليومي: تربية أولادي لم تعرقلني في مشواري الفني
elmaouid

الممثلة فتيحة وراد تصرح للموعد اليومي: تربية أولادي لم تعرقلني في مشواري الفني

فندت الممثلة فتيحة وراد ما أوردته إحدى الصحف الوطنية مؤخرا بخصوص رفضها المشاركة في عديد الأعمال التي تلقت عروضا بخصوصها وهذا بسبب رعايتها لإبنها الصغير.

حيث أكدت للموعد اليومي أن هذا الخبر غير صحيح، كونها لم تعان أبدا من هذا المشكل وتربية الأولاد لم تقف يوما حجر عثرة في مشوارها الفني، ولديها من يتكفل بأولادها أثناء غيابها عن البيت من أجل مباشرة عملها الفني، مشيرة في السياق ذاته أن إبنها حاليا يبلغ (04) أشهر من عمره وليس لديها مانع لمواصلة عملها الفني والمشاركة في أعمال رمضان، وذكرت في السياق ذاته أن مشكل قلة الأعمال وعدم تكافؤ الفرص بين الفنانين وراء إطلاق هذه الشائعات ضد الفنانين المبعدين عن الساحة الفنية، وأصبحت الأسماء الفنية نفسها تتداول على جل الأعمال الدرامية خاصة المسلسلات التي تعرض في رمضان.

وعن إطلالتها التلفزيونية خلال شهر رمضان المقبل قالت فتيحة وراد ” لحد الآن لم يصلني أي عرض، كون الأعمال المخصصة لهذا الشهر لم تنجز بعد، والمشكل نفسه نعاني منه في كل مرة، حيث يُنتظر إلى آخر لحظة للبدء في تحضير الأعمال الخاصة بهذا الشهر الفضيل، وهذا ما يجعل جل هذه الأخيرة تتعرض لانتقادات لاذعة وأغلبها لايلقى الإقبال الجماهيري”، مضيفة أن الممثل يحاول في كل مرة أن يبدع في الدور الذي يؤديه لكن ضعف مستوى النص والسيناريو وراء عدم وصول الدور إلى المتلقي، وغالبا مانطرح الإشكال نفسه على المختصين لكن دون جدوى.

وعن رأيها في الأعمال المنجزة مؤخرا وعن الوجوه الجديدة من الممثلين، قالت محدثتنا، :” هناك عدد لابأس به من الأعمال الفنية من مسلسلات وأفلام تنجز في مناسبات مختلفة خاصة في شهر رمضان، لكنها تتشابه من حيث طرح المواضيع والفنانين المشاركين، وتسند عملية الإخراج للأسماء نفسها في كل مرة، وهذا ما دفع هؤلاء إلى التعامل مع الأسماء نفسها من الممثلين، وعلى مدار أكثر من أربع سنوات والمشاهد يتابع مسلسلات متكررة للسبب المذكور سالفا، ورغم تنديدنا بهذا الأمر المؤثر سلبا على الدراما التلفزيونية لكن دون جدوى، وكأن الأمر غير مهم، وحبذا لو تتغير هذه السياسة المنتهجة من طرف المنتجين والمخرجين الجزائريين”.

وعن نجاح السلسلة الكوميدية ” زوينة والكنة” التي تابع المشاهد حلقاتها خلال رمضان2016 على التلفزيون العمومي قالت فتيحة وراد:” فعلا، سلسلة “زوينة والكنة” نالت إعجاب المشاهدين وقد طلب منا حينها إنجاز جزء ثان من هذه السلسلة واتفقنا مع المنتجة على أن يكون جزء ثان لـ ” زوينة والكنة” لكن لحد الآن لم يتأكد هذا الأمر، وبحسب ماعلمتُ من المنتجة نوال عرفاوي أنها قدمت للتفلزيون الجزائري مشروع سلسلة كوميدية أخرى غير ” زوينة والكنة” لم تعط لها الموافقة بعد على البدء في التصوير، ولا أدري إن كانت ستتعامل هذه الأخيرة مع الممثلين نفسهم أم ستغيّر تعاملها. وأعدكم بمعرفة كل جديد بخصوص أعمالي في رمضان المقبل”.