الرئيسية / ثقافي / الممثلة لويزة نهار تصرح للموعد اليومي: لم أدخل”آراب كاستينغ” من أجل الجوائز بل لكسب الخبرة…. ترقبوني في الجزء الثاني من ” تحت المراقبة” في رمضان
elmaouid

الممثلة لويزة نهار تصرح للموعد اليومي: لم أدخل”آراب كاستينغ” من أجل الجوائز بل لكسب الخبرة…. ترقبوني في الجزء الثاني من ” تحت المراقبة” في رمضان

في حوار خصت به الموعد اليومي تحدثت الفنانة الشابة لويزة نهار في البداية عن تجربتها في البرنامج المنافساتي العربي” آراب كاستينغ” في طبعته الثانية.

وعن التجربة قالت:” لم يسبق لي أن درست التمثيل من قبل في أي مدرسة متخصصة، ودائما كنت أعتمد على موهبتي التي صقلتها باحتكاكي بالفنانين القدامى الذين اعتبرهم بمثابة أساتذتي بما يملكون من رصيد ثري ” .

 وأضافت:” جاء برنامج ” آراب كاستينغ” لم أرد تفويت الفرصة وقررت أن أخوض التجربة ليس من أجل المنافسة والتتويج باللقب، بل لكسب الخبرة وتعلم تقنيات التمثيل أكثر، لأن هذا البرنامج بمثابة مدرسة تكوين المواهب في مجال التمثيل، وبما أن فرصة مماثلة لم تتح لي في بلدي الجزائر ، فضلت أن يكون لي ذلك في بلد آخر خاصة وأن برنامج ” آراب كاستينغ” الأول من نوعه في بلد عربي. يعني الموهوبين في مجال التمثيل “.

وتابعت :”لقد دخلت مجال الفن منذ عام 2008، وشاركت في عديد الأعمال الدرامية والكوميدية التلفزيونية والأفلام السينمائية والأعمال المسرحية ونالت جميعها استحسان الجمهور، وهذا ماحفزني أيضا للبحث عن فرصة تمكنني من فرض وجودي في الوطن العربي خاصة وأنني سأشارك في مسلسلين عربيين من إنجاز الشركة المنتجة للبرنامج، وهذا سيمكنني لا محالة من خوض تجربة الانتشار في الوطن العربي، لأننا نعاني كثيرا في بلادنا من عدم فرض أعمالنا الفنية على الصعيد العربي، وظلت غارقة في المحلية ولم تعبر الحدود.”

وفي سياق ذي صلة قالت محدثتنا :” جل الأعمال الفنية التي تنتج في الدول العربية تصل الجزائر عبر القنوات الفضائية وحتى عن طريق القنوات التلفزيونية العمومية والخاصة، لكن لا يوجد تبادل بين الجزائر وهذه البلدان العربية،  أو اتفاق لبث أفلامنا ومسلسلاتنا على مختلف القنوات العربية، لأن هناك أعمال فنية تستحق أن تشاهد في العالم العربي، ولابد من إعادة النظر في هذا الامر، ليكون التبادل الثقافي والفني حقيقيا وليس في اتجاه واحد، فكما نبث نحن أعمالهم عبر قنواتنا التفلزيونية لابد لهم أن يقوموا بالمثل”.

وعن مشاركتها في الأعمال الفنية الناطقة بالقبائلية قالت لويزة نهار:” تلقيت منذ انطلاقتي الفنية عدة عروض للمشاركة في مسلسلات وأفلام ناطقة بالقبائلية، وقد شاركت في أغلبها لأنني في كثير من الأحيان أتلقى عدة عروض في وقت واحد مما يتعذر عليّ قبولها جميعها.. وأذكر في هذا السياق أن الجمهور يفضلني في هذه الأعمال الناطقة بالقبائلية، وهناك البعض يطالبني بأعمال أخرى باللهجة الجزائرية، وأقول لجمهوري أنني لا أبخل عليهم بالمشاركة في الأعمال بكل اللهجات الجزائرية لكن هذا الأمر لا يخصني لأن صاحب العمل المسؤول الأول والمباشر عن الأدوار التي يؤديها الممثل”.

وعن جديدها الخاص بالشهر الفضيل قالت لويزة نهار: لقد ألفنا في الجزائر تحضير أعمالنا المبرمجة لشهر رمضان في آخر لحظة، ولحد الآن لم يقترح عليّ أي عمل، ماعدا مشاركتي في الجزء الثاني من السلسلة الكوميدية ” تحت المراقبة” التي سبق بث الجزء الأول منها على التلفزيون العمومي خلال رمضان الماضي”.

وأشارت لويزة نهار في ختام حديثها أنها تسعى دائما لاختيار أحسن الأدوار التي تقترح عليها خاصة التي تتماشى مع مبادئها الفنية.