الرئيسية / ثقافي / المهرجان الوطني  لأغنية الراي… لجنة ثقافية لإعداد الطبعة المقبلة
elmaouid

المهرجان الوطني  لأغنية الراي… لجنة ثقافية لإعداد الطبعة المقبلة

سيتم استحداث لجنة ثقافية مختصة للإعداد  والتحضير الجيد للطبعة المقبلة من المهرجان الوطني لأغنية الراي لسيدي بلعباس  وذلك بالتنسيق ما بين مديرية الثقافة ومصالح الولاية، بحسب ما علم لدى محافظ  هذه

التظاهرة.

وأوضح الفنان محمد بوسماحة، أنه سيتم تعيين هذه اللجنة ما بين شهري أكتوبر  ونوفمبر المقبلين وتسخير كل الوسائل الضرورية  للإعداد والتحضير الجيد لطبعة 2019 من المهرجان الوطني لأغنية الراي.

وكشف  المتحدث ذاته أنه “بهدف ترسيخ هذا الموروث الثقافي لابد من إعادة النظر  في التحضير لهذا المهرجان مسبقا من خلال إعداد برنامج ثري والاتصال بمختلف  فناني الراي القدامى والشباب للسماح لهذه التظاهرة الثقافية بأخذ بعد أوسع”.

كما دعا إلى “تعزيز ثقافة التمويل والرعاية في مختلف التظاهرات الثقافية من  أجل إتاحة كل الوسائل اللوجستية والتقنية لإنجاح تنظيم المهرجان الوطني لأغنية  الراي”.

وفي تقييمه لطبعة 2018 التي أسدل عليها الستار سهرة السبت الماضي وصف السيد  بوسماحة التظاهرة بـ “الناجحة نسبيا بالنظر للوسائل التقنية المتاحة” مشيرا  إلى أنه “تم تحقيق الأهداف المرجوة فضلا عن إبراز مواهب الشباب”.

وأشار المتحدث إلى أنه “تم، بالتعاون مع الديوان الوطني لحقوق المؤلف  والحقوق المجاورة، توجيه الدعوة لفنانين كبار وتغيير كل ما هو تقني ولوجستيكي  فضلا عن دمج المواهب الشابة بنسبة حوالي 70 بالمائة وإعطائها فرصة المشاركة في  مثل هذا النوع من التظاهرات الثقافية الشبابية”.

وأعرب الفنان بوسماحة عن أمله في تنظيم الطبعة المقبلة للمهرجان الوطني لأغنية الراي في 5 جويلية المقبل بمناسبة إحياء عيدي الاستقلال والشباب لتكون “عرسا  وطنيا كبيرا ولإثبات أن فن الراي تراث جزائري ملك لكل الجزائريين”.

ودعا  المتحدث ذاته إلى الاحتكاك أكثر بالمثقفين والأكاديميين لإعطاء لموسيقى الراي وفناني الراي بصفة عامة بعدا أكاديميا يبين أن هذا الطابع الغنائي تراث ثقافي جزائري محض”.