الرئيسية / رياضي / الموب تستضيف السياسي والكواسر في مواجهة نارية مع الشبيبة
elmaouid

الموب تستضيف السياسي والكواسر في مواجهة نارية مع الشبيبة

 سيكون عشاق الرابطة المحترفة الأولى لكرة القدم، هذا السبت، أمام ثالث أيام الفرجة والتشويق من الجولة الثالثة، فبعد مباراة شباب بلوزداد والضيف شبيبة الساورة، واتحاد العاصمة بمضيفه دفاع تاجنانت، ستشهد بعض ملاعب الوطن قمما كروية ستعرف متابعة كبيرة سواء على المدرجات أو من وراء شاشات التلفاز.

قمة الجولة الثالثة، سيحتضنها ميدان الشهيد حملاوي بقسنطينة، حيث سيستضيف صاحب الأرض والجمهور شباب قسنطينة ضيفه مولودية بجاية، في قمة شرقية خالصة، حيث سيسعى “الخضورة” إلى رمي كل ثقلهم في هذا اللقاء من أجل تحقيق النقاط الثلاث، خاصة بعد التعثر الأخير في بشار أمام شبيبة الساورة، بدوره سيكون فريق مولودية بجاية المتألق في كأس الكونفدرالية الإفريقية، مطالبا بتحقيق الفوز الأول له خارج الديار وتأكيد علو كعبه في البطولة هذا الموسم.

ملعب أول نوفمبر بتيزي وزو، بدوره سيكون شاهدا على قمة أخرى بين صاحب الأرض شبيبة القبائل والضيف اتحاد الحراش، أشبال المدرب كمال مواسة وبعد تحضيرات جيدة طيلة الأسبوع الماضي، يسعون إلى تحقيق النقاط الثلاث بأي ثمن من أجل مواصلة السير في الطريق الصحيح وتحقيق اللقب، من جهته سيكون الضيف اتحاد الحراش مطالبا بالعودة إلى الديار ولو بأخف الأضرار، خاصة أنه لم يحقق أي فوز هذا الموسم بعد تعادل وهزيمة.

مولودية الجزائر الراغبة في تحقيق اللقب هذا الموسم، ستكون في استقبال الصاعد الجديد شباب باتنة بأرضية ميدان عمر حمادي ببولوغين، المولودية وبعد تعادل وفوز، سترمي بكل ثقلها من أجل تحقيق فوز جديد يرفع رصيدها من النقاط في البطولة هذا الموسم، من جهته سيكون أصحاب الضيافة مجبرين على تطبيق خطة محكمة يستطيعون من خلالها العودة إلى الديار ولو بنقطة واحدة.

وعلى صعيد آخر، سيكون الجريح سريع غليزان أمام فرصة العودة إلى مضمار المنافسة، عند استقباله فريق مولودية وهران بأرضية ميدان زوغاري طاهر، مباراة سيكون فيها السريع مجبرا على تحقيق الفوز والعودة إلى المنافسة، كما سيكون أصحاب الضيافة مجبرين على استغلال الوضعية السيئة للفريق من أجل مواصلة سلسلة النتائج الجيدة.

اتحاد بلعباس المتذبذب أداؤه في البطولة هذا الموسم، سيكون أمام فرصة سانحة من أجل تحقيق نتيجة جيدة، عندما يستقبل فريق نصر حسين داي بأرضية ميدان 24 فيفري 1956، أصحاب الأرض وبعد تعادل وهزيمة، سيكونون مجبرين على اسعاد أنصارهم وتحقيق أول فوز لهم داخل الديار، من جهته، سيكون الضيف نصر حسين داي مجبرا على لعب ورقة الهجوم وتحقيق الفوز، من أجل تدارك الهزيمة الأخيرة داخل الديار أمام شبيبة القبائل.

في الأخير سيكون ملعب الإمام إلياس مسرحا لمباراة مثيرة بين صاحب الأرض والجمهور والصاعد الجديد إلى الرابطة الأولى، فريق أولمبي المدية وضيفه الكبير وفاق سطيف، أصحاب الأرض وبعد فوز وهزيمة، سيرمون بكل ثقلهم من أجل تحقيق فوز جديد يعززون به نقاطهم في البطولة هذا الموسم، من جهته سيكون العملاق وفاق سطيف مجبرا على تحقيق فوز جديد يضمن له المنافسة المبكرة على اللقب هذا الموسم.