الرئيسية / محلي / المياه القذرة تهدد حي حوش القازوز بالخرايسية
elmaouid

المياه القذرة تهدد حي حوش القازوز بالخرايسية

 حذّر سكان حوش القازوز الواقع بالخرايسية بالعاصمة من تبعات تسرب المياه القذرة على مستوى بناياتهم بسبب اهتراء قنوات الصرف الصحي، متسائلين عن الأسباب التي عجلت بهذا الاهتراء بحكم أنهم قطنوها قبل أقل من عامين فقط.

استغرب سكان حي القازوز من الوضعية الكارثية التي أضحوا عليها على خلفية تسرب المياه القذرة في عدد من زوايا وأرجاء البنايات، محذرين من كارثة بيئية بسبب الروائح والمناظر التي تشمئز لها النفس، إضافة إلى الأمراض التي تولدها

واستقطابها لمختلف أنواع الحيوانات والقوارض وكذا الحشرات دون الحديث عن مخاطر أخرى أكثر فتكا على غرار اختلاط المياه الصالحة للشرب بهذه المياه، ما يمكن أن يخلق وباء، الأمر الذي سارع السكان إلى التحذير منه لتجنب الوقوع في الكارثة.

وشدد السكان على ضرورة التحرك في القريب العاجل لوضع حد لهذا الوضع الذي لا يطاق وجعل الكثيرين يقودون حركة احتجاجية لتحسيس المسؤولين بخطورة الوضع الذي سيعود بالهلاك عليهم وعلى عائلاتهم التي ضاقت ذرعا من تجاهل السلطات لهذا المشكل، مطالبين إياها باتخاذ كامل مسؤولياتها لإعفائهم من أي أمراض ممكن أن يتعرضوا لها.

وسرد السكان معاناتهم اليومية مع هذا الوضع الغريب الذي لم يستغرق الكثير من الوقت، إذ دُشن الحي قبل عام ونصف فقط، وهو ما يفتح تساؤلا عن الأخطاء المرتكبة في إمداد الحي بشبكة الصرف الصحي التي تبين أنها لم تستطع المقاومة واهترأت بعد 18 شهرا فقط.

ولم يدخر السكان أي جهد للتنديد بهذا الوضع الذي بلغ بهم حد الاحتجاج وقيادة حركة تنديدية، معربين عن استيائهم وتذمرهم الشديدين لما أسموه الإهمال الذي طال حيهم من مصالح ديوان الترقية التسيير العقاري، متهمين إياه بممارسة سياسة الاقصاء ومعها ما اعتبروه تنصلا من المصالح المحلية، وعلى رأسهم رئيس البلدية الذي أشاروا إلى أنه تهرّب من المسؤولية.

في سياق آخر، أثار السكان نقطة أخرى أزعجتهم وجعلتهم يفتحون جبهة أخرى للاحتجاج تتمثل في اقدام السلطات على توحيد مدخل الحي مع حي جديد سيتم تدشينه قريبا بطاقة استيعاب حوالي 1200 مسكن باعتبار المدخل الحي ضيق بالأساس.

إسراء. أ