الرئيسية / دولي / النصف الأول من شهر نوفمبر.. ليبيا تحدد موعد فتح باب الترشح للرئاسة والبرلمان

النصف الأول من شهر نوفمبر.. ليبيا تحدد موعد فتح باب الترشح للرئاسة والبرلمان

حدد رئيس المفوضية العليا للانتخابات الليبية عماد السايح، السبت القادم، موعد فتح باب الترشح للانتخابات الرئاسية والبرلمانية.

وقال السايح، في تصريحات صحفية،الاثنين إن موعد فتح الترشح سيكون النصف الأول من شهر نوفمبر المقبل.

وأوضح في مؤتمر صحفي بالعاصمة طرابلس، أن خطة المفوضية تقضي بإجراء الانتخابات الرئاسية والنيابية بشكل متزامن، وكذلك إعلان نتائجها.

وتابع بأن المفوضية تنتظر وصول التعديلات التي طلبتها من مجلس النواب، بشأن قوانين الانتخابات، وهي متعلقة بالمواد الفنية لا بالمواد ذات العلاقة السياسية.

بينما أقر البرلمان الليبي في 5  أكتوبر الجاري إجراء الانتخابات البرلمانية بعد 30 يوما من انتخاب رئيس للبلاد، رغم أن خارطة الطريق التي ترعاها الأمم المتحدة نصت على إجرائهما بالتزامن في 24  ديسمبر المقبل.

وأضاف السايح خلال المؤتمر أنه “سيتم اليوم (الأحد) نشر نماذج قوائم التزكية التي اشترطتها قوانين الانتخابات على المترشحين للانتخابات الرئاسية والبرلمانية”، دون تفاصيل عن تلك القوائم.

وأشار إلى أنه “ستنطلق الاثنين عملية استباقية تتضمن نشر قوائم الناخبين المسجلين”، مشددا على أن “المفوضية لن تحيد عن التزاماتها بتنفيذ انتخابات حرة ونزيهة، ولن تتساهل مع أي محاولة للتعدي على صلاحياتها”.

ولفت السايح إلى أن “الجهاز القضائي هو الذي يُحتكم إليه في الخلافات، وأن الفرصة متاحة أمام الجميع للطعن أمام القضاء على أي نص قانوني”، في إشارة إلى خلافات راهنة حول قانوني الانتخابات بين مجلس النواب من جانب، والمجلس الأعلى للدولة (نيابي استشاري) وحكومة الوحدة والمجلس الرئاسي من جانب آخر.

وقبل شهور، شهدت ليبيا انفراجا سياسيا، ففي 16 مارس الماضي، تسلمت سلطة انتقالية منتخبة، تضم حكومة وحدة ومجلسا رئاسيا، مهامها لقيادة البلاد إلى الانتخابات، برعاية الأمم المتحدة، قبل أن تتجدد التوترات في البلاد.