الرئيسية / وطني / “النقابات حرة في اقتراح إلغاء الشريعة والأمازيغية في الباك”

“النقابات حرة في اقتراح إلغاء الشريعة والأمازيغية في الباك”

الجزائر- قالت  وزيرة التربية الوطنية نورية بن غبريط بخصوص المقترحات القاضية بعدم إدراج مادتي الامازيغية والتربية الاسلامية “الشريعة “في امتحانات شهادة البكالوريا مستقبلا، “إن كل الشركاء لديهم آراء وهم أحرار في ذلك”، مشيرة إلى أن النقاش حول إصلاح امتحان شهادة البكالوريا “يتم بكل حرية وشفافية.”

 هذا فيما أكدت وزيرة التربية الوطنية نورية بن غبريط أن الدولة “ستحتفظ بطابعها الاجتماعي ولا وجود لإجراءات التقشف في قطاع التربية” خلال السنة الدراسية القادمة.

وقالت بن غبريط في تصريح للصحافة على هامش مراسم اختتام الدورة الربيعية للبرلمان بمجلس الأمة، ردا على سؤال إن كان القطاع سيطبق إجراءات التقشف خلال الموسم الدراسي القادم،” لا وجود لإجراءات التقشف في قطاع التربية الوطنية والدولة الجزائرية ستحتفظ بطابعها الاجتماعي في هذا القطاع”. وأضافت إنه “ليس هناك أي تغيير في الطابع الاجتماعي بقطاع التربية والدولة ستواصل مساعدة من يعيشون صعوبات اجتماعية”. 

وبعد أن ذكرت أن الحوار والنقاش صارا “تقليدا” في القطاع، أشارت إلى أنه “لا بد من مستوى عال فيما يخص النقاش الخاص بإصلاح البكالوريا” كونه  -كما قالت –  هناك عديد المعطيات التي يجب أن تؤخذ بعين الاعتبار لاسيما وأن ما حدث خلال هذه السنة الدراسية يدعونا إلى التكيف مع التغييرات الحاصلة في المجتمع وعلى التلميذ والمدرسة”.

وعن  مراسم تكريم فائزي الباك المحبوسين، أشارت وزارة التربية “أن وزير العدل حافظ الأختام، السيد الطيب لوح،  السيدة نورية بن غبريت، إلى جانب معالي وزيرة التضامن الوطني والأسرة وقضايا المرأة، السيدة مونية مسلم، معالي وزير التعليم العالي والبحث العلمي، السيد الطاهر حجار، ووزير التكوين والتعليم المهنيين، السيد محمد مباركي، وممثل معالي وزير الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات، حضروا الحفل التكريمي الذي نظم من طرف وزارة العدل على شرف المحبوسين الناجحين في شهادة البكالوريا ونهاية الطور المتوسط، الذي أقيم في 21 جويلية 2016، بمؤسسة إعادة التربية والتأهيل بالقليعة، ولاية تيبازة.

هذا وقد حضر أيضا هذا الحفل والي ولاية تيبازة والسلطات المدنية للولاية بالإضافة إلى ضيوف آخرين.

وبحسبما ما نشرته وزارة التربية  “فإنه بعد وصول الوفود إلى المؤسسة المعنية، تم تقديم بطاقة فنية لهذه الأخيرة ثم قام الوزير بزيارة بعض أجنحتها كالعيادة الطبية والمصالح التابعة لها والصيدلة. بعد ذلك تم زيارة معرض المنتوجات التي أنجزها النزلاء، ليشرع في حفل توزيع الجوائز على مجموعة من المتفوقين من ذكور وإناث في شهادة البكالوريا ونهاية الطور المتوسط، قدمها لهم الوزراء والضيوف الذين حضروا الحفل”.

للإشارة، فإن عدد الناجحين في امتحانات الشهادتين سالفة الذكر فاق 150 ناجح في شهادة نهاية الطور المتوسط و 26 في شهادة البكالوريا. يذكر أنه تخلل حفل توزيع الجوائز بعض النشاطات الفنية أدتها فرق من النزلاء.