الرئيسية / حوارات / الوالي المنتدب للمقاطعة الإدارية لزرالدة ناجية نسيب لـ “الموعد اليومي”: حي القرية الفلاحية على رأس قائمة الأحياء المبرمجة لإعادة الإسكان.. وزعنا 430 سكنا اجتماعيا على سكان المقاطعة خلال السنة الجارية

الوالي المنتدب للمقاطعة الإدارية لزرالدة ناجية نسيب لـ “الموعد اليومي”: حي القرية الفلاحية على رأس قائمة الأحياء المبرمجة لإعادة الإسكان.. وزعنا 430 سكنا اجتماعيا على سكان المقاطعة خلال السنة الجارية

*  ضبط قوائم “آل. بي. يا” ببلديات المقاطعة قريبا

*   أزيد من 25 ألف شخص تلقوا اللقاح المضاد لكوفيد 19  

قالت الوالي المنتدب للمقاطعة الإدارية لزرالدة، ناجية نسيب، إن حي القرية الفلاحية على رأس قائمة الأحياء المبرمجة للترحيل في المقاطعة، مشيرة إلى توزيع 430 سكنا اجتماعيا على سكان المقاطعة خلال السنة الجارية.

وبخصوص الصيغة الجديدة للترقوي المدعم “آل بي يا”، أوضحت نسيب، في حوار أجرته مع جريدة “الموعد اليومي” أنه سيتم ضبط قوائم السكن الخاصة بصيغة آل بي يا بعد استلام رؤساء المجالس البلدية مهامهم، مضيفة في ذات السياق، أن قرابة 25315 شخصا على مستوى المقاطعة قد تلقوا اللقاح المضاد لكوفيد 19.

 

باعتبار ملف إعادة الإسكان من بين الملفات المهمة، هل تم برمجة عمليات ترحيل؟

بداية وفيما يخص ملف إعادة الإسكان، فإن المقاطعة قد قامت بدراسة ملفات عدة الأحياء على حسب الأولويات والخطر الذي يهدد سكان هذه البؤر، ويعد حي القرية الفلاحية الذي يضم قرابة 510 عائلة من بين أولى الأولويات في إعادة الإسكان، أين تم دراسة الملفات، بالإضافة إلى حي سيدي أعمر باسطاوالي حيث يقع في منطقة وعرة جراء انزلاقات التربة، ويضم قرابة 130 عائلة، علاوة على حي لاكاف بلابريجة، الذي يضم قرابة 68 عائلة، حيث تقطن معظم العائلات في ظروف قاهرة، جراء غياب قنوات الصرف الصحي، بالإضافة إلى حي فوضوي طريق الدويرة بالسويدانية يضم 43 عائلة، أين تعيش هذه العائلات على ضفاف الوادي مما يجعلها من بين الأولويات في الترحيل، وكل هذه الأحياء التي تم ذكرها ملفاتها جاهزة ونترقب فقط صدور قرار إعادة الإسكان من طرف ولاية الجزائر.

للإشارة، فقد أحصينا في وقت سابق 28 موقعا قصديريا، تم ترحيل 9 مواقع منها، وفي انتظار ترحيل العائلات القاطنة بالقرية الفلاحية، فقد تم وضع فرق متكونة من مختلف القطاعات للقيام بتنقية الوادي بصفة دورية وذلك تفاديا لحدوث أي طارئ.

 

ما هي أبرز مستجدات ملف السكن الاجتماعي على مستوى المقاطعة؟

بداية أود أن أحدثكم بخصوص عدد طلبات السكن الاجتماعي التي كانت متواجدة ببلديات المقاطعة والتي تم إحصاؤها بـ 10203 ملف طلب سكن اجتماعي، فيما استفادت المقاطعة من حصة 480 سكنا، منها 3379 طلبا في زرالدة، 3819 في اسطاوالي، و2505 طلب في سويدانية، البلديات استفادت من حصص وتم توزيعها أين استفادت بلدية زرالدة من حصة 100 سكن وقد أضيفت لها حصة من 80 سكنا تم توزيعها، أما اسطاوالي فقد استفادت من حصة 150 سكنا تم توزيعها وبلدية سويدانية استفادت من حصة 100 سكن وتم توزيعها، في انتظار الحصول على حصص إضافية ليتم توزيعها من طرف لجنة المقاطعة.

 

أين وصلت دراسة ملفات آل بي يا على مستوى المقاطعة؟

أولا أود أن أؤكد أنه قد تم إحصاء 10078 طلب استفادة من صيغة الترقوي المدعم “آل بي يا”، أين تم تسجيل 4073 في زرالدة، 3737 في اسطاوالي و1430 في السويدانية، حيث كانت هناك عملية تطهير على مستوى هذه القوائم عبر المحافظات العقارية وكذا مختلف البطاقيات المتعلقة بالسكن، حتى يتم استبعاد كل المستفيدين، وأسفرت العملية عن إقصاء 2728 ملفا، وبعدما تم تطهير القوائم بلغنا ما مجموعه 7350 طلبا، كما أن حصص البلديات قدرت كالتالي 210 ببلدية اسطاوالي وزرالدة 220 والسويدانية حصة من 110، حيث تم اجتماع اللجنة ودراسة الملفات المتعلقة ببلدية السويدانية، في انتظار استكمال الإجراءات المتعلقة بضبط القوائم النهائية بكل من زرالدة واسطاوالي.

 

كيف هو واقع قطاع التربية بالمقاطعة؟

باعتبار قطاع التربية من القطاعات الحساسة، التي نوليها أهمية بالغة، وذلك في إطار توصيات رئيس الجمهورية الرامية لتحسين ظروف تمدرس التلاميذ، ولهذا فنحن نسهر بالتنسيق مع المكاتب البلدية على السير الحسن لهذا القطاع الهام، وأود أن أحيطكم علما أن عدد المدارس الابتدائية على مستوى المقاطعة الإدارية لزرالدة بلغ 55 ابتدائية منها 20 مدرسة بزرالدة و 17 مدرسة في اسطاوالي و17 مدرسة في السويدانية، وأود التذكير من هذا المنبر أن هناك 3 مدارس جديدة تم استلامها في بلدية اسطاوالي خلال السنة الحالية، أما بالنسبة للمتوسطات فهناك 15 على مستوى المقاطعة، منها 6 ببلدية زرالدة و4 في اسطاوالي و5 في سويدانية، أما فيما يخص الثانويات فإن المقاطعة تضم ثانويتين على مستوى كل من زرالدة واسطاوالي، فيما تضم بلدية السويدانية ثانوية واحدة.

 

ماذا عن النقل المدرسي في المناطق المعزولة؟

في البداية أود أن أحيطكم علما أن المقاطعة ككل تتوفر على 20 حافلة نقل مدرسي منها 4 بزرالدة هي ملك للبلدية و12 حافلة باسطاوالي منها 11 حافلة تم تأجيرها وواحدة هي ملك للبلدية، وأما فيما يخص بلدية السويدانية فتضم 4 حافلات، وفي ذات السياق، تلقت البلديات مراسلة من طرف والي العاصمة، بغية التعبير عن احتياجات البلديات للنقل المدرسي، أين تقدمت كل من بلدية زرالدة والسويدانية بطلب حافلتين، في حين طالبت بلدية اسطاوالي تدعيمها بحافلة، وسيتم تدعيم البلديات خلال الميزانية الخاصة بسنة 2022، أما فيما يخص المنحة المدرسية فقد تم توزيعها على مستوى المقاطعة أين استفاد منها 4418 تلميذا من أصل 4500 منحة استفادت منها المقاطعة، وهذا نظرا لعدم توفر الشروط القانونية في بعض الأولياء، فكما تعلمون تخضع المنحة المدرسية لبعض الشروط كغيرها من العمليات التضامنية، ومن بين أبرز الشروط هو الراتب الشهري، حيث تم تحديده بـ20 ألف دينار، حيث أن كل تلميذ يتقاضى والديه أكثر من الراتب المشار إليه، فلن يتمكن من الحصول على المنحة المدرسية.

 

هل هناك مشاريع في طور الإنجاز تخص تدعيم قطاع التربية بالمقاطعة؟

هناك عدة مشاريع تخص تدعيم قطاع التربية بالمقاطعة من أبرزها مشروع إنجاز ثانوية على مستوى بلدية اسطاوالي، أين نترقب تلقي الموافقة من طرف لجنة الصفقات وفور الموافقة عليها ستنطلق الأشغال في حي قوماز باسطاوالي، كما أن هناك في حي بن دادة باسطاوالي مشروع إنجاز متوسطة، تابع لمؤسسة الترقية العقارية، حيث أن نسبة تقدم الأشغال تفوق حوالي 30 بالمائة، أما فيما يخص الابتدائيات فقد تم فتح 3 ابتدائيات جديدة هذه السنة كما كنت قد أشرت لكم سابقا، في حين تم تسجيل بعض المشاريع المتعلقة بتوسعة الأقسام، على غرار مدرسة محسن محمد بزرالدة، أين سيتم إضافة ستة أقسام ومطعم مدرسي، حيث أن نسبة تقدم الأشغال بلغت قرابة 50 بالمائة، كما يتم في السويدانية توسعة مدرسة من ستة أقسام، أما بالنسبة لتهيئة المدارس، فقد تمكنت بلدية اسطاوالي من إنجاز عملية تهيئة مست جميع المدارس، وذلك خلال سنة 2020، أما بالنسبة لزرالدة فقد تم تسجيل عمليتين للتكفل بـ17 مدرسة منها 9 على عاتق ميزانية البلدية، و8 مدارس على عاتق ميزانية الولاية، حيث أن هناك بعض الأشغال تم إطلاقها في حين يتعذر إطلاق أخرى نظرا لتمدرس التلاميذ في الوقت الراهن، حيث ستنطلق الأشغال الكبرى خلال العطلة المدرسية القادمة. أما بخصوص بلدية السويدانية فقد تم تسطير أشغال تهيئة 4 ابتدائيات على عاتق الولاية، وبخصوص المتوسطات فهناك عملية تشمل تهيئة متوسطتين بزرالدة والتي لم تنطلق بعد، أما فيما يخص متوسطة السويدانية فإن نسبة الأشغال جد متقدمة وهي تمثل 75 بالمائة، أما بالنسبة للثانويات فلقد استفدنا مع مديرية التجهيز من مشروع تهيئة ثانوية على مستوى بلدية اسطاوالي، نسبة تقدم الأشغال حوالي 85 بالمائة، كما أن هناك تعليمات لدعم الطب المدرسي، سيما فيما يخص التلاميذ المرضى الذين يعانون من نقص في النظر والسمع، كما تم تسطير مشروع مطعم مدرسي بمدرسة ميلودي موسى في زرالدة، وتم التكفل به على عاتق ميزانية البلدية، إضافة إلى إنجاز 4 مطاعم مدرسية على عاتق ميزانية البلدية في اسطاوالي.

 

هل شرعت بلديات المقاطعة في التوجه لاستغلال الطاقات المتجددة بالمدارس عبر تنصيب الألواح الشمسية؟

نعم وفي إطار تنفيذ تعليمات الجهات الوصية المتعلقة بترشيد النفقات عبر التوجه نحو تقليص فاتورة استغلال الكهرباء، تم مباشرة البلديات عملية تزويد مختلف الابتدائيات بالطاقة الشمسية على غرار بلدية اسطاوالي والتي قامت بتنصيب الطاقة الشمسية بأربع ابتدائيات، فيما تجري الاستعدادات لتزويد ابتدائيتين بهذه التكنولوجيا خلال السنة القادمة، أما فيما يخص بلدية زرالدة فقد استفادت البلدية من 3 مشاريع تخص تزويد الابتدائيات بهذه الطاقة، وتم برمجة مشروع آخر للسنة القادمة بحول الله، وعن بلدية السويدانية فهي قد استفادت من إعانة تم خلالها تزويد ابتدائيتين بالطاقة الشمسية.

 

كم عدد الملقحين على مستوى المقاطعة؟

لقد تم تلقيح قرابة 25315 شخصا على مستوى المقاطعة، ولقد قمنا بإعادة إطلاق حملة تحسيس من أجل توعية المواطنين بضرورة إجراء التلقيح، وذلك بالتنسيق مع المجتمع المدني وكذا المرافق الصحية، كما لا يخفى عليكم أننا قد قمنا في الفترة السابقة بتسخير حافلات مجهزة بأطقم طبية، تتنقل لمختلف الأحواش المعزولة بغية إجراء التلقيح للسكان، سيما المرضى والمسنين الذين لا يمكنهم التنقل لمختلف العيادات الطبية، ونحن الآن بصدد التحضير لإجراء عمليات أخرى بالتنسيق مع الجمعيات والمرافق الصحية.

م.و