الرئيسية / محلي / الوالي المنتدب للمقاطعة الإدارية لزرالدة، ل”الموعد اليومي” :هذا موعد الإفراج عن قائمة المستفيدين من 150 سكن “السوسيال” بسطاوالي

الوالي المنتدب للمقاطعة الإدارية لزرالدة، ل”الموعد اليومي” :هذا موعد الإفراج عن قائمة المستفيدين من 150 سكن “السوسيال” بسطاوالي

* 80 بالمائة نسبة إنجاز مستشفى بطاقة استيعاب 120 سرير في زرالدة

 *  هكذا سنخرج سكان مناطق الظل بالمقاطعة من العزلى

________________________________________________________

قالت الوالي المنتدب للمقاطعة الإدارية لزرالدة، ناجية نسيب، أن لجنة السكن بالمقاطعة ستفرج قريبا على القائمة الاسمية للمستفيدين من 150 سكنالسوسيالببلدية سطاوالي، بعد أن بلغت نسبة الدراسة 98 بالمائة، لتجتمع بعدها مرة أخرى من أجل تحضير قائمة المستفيدين من السوسيالبالسويدانية.

 

وأفادت نسيب في حوار أجرته مع جريدةالموعد اليوميأن مصالحها تعمل على إنجاز عمليات تكميلية لفائدة ساكنة مناطق الظل، والتي لا تزال تشكل هاجسا لسكان  هذه الأحياء، مشيرة إلى إنجاز 52 عملية تنموية على مستوى 20 منطقة ظل خلال سنة 2020، معرجة في ذات الوقت على أن نسبة إنجاز مستشفى زرالدة، والذي تبلغ طاقة استيعابه 120 سرير بلغت حوالي 80 بالمائة، في وقت تقف الوالي المنتدب، على مدى تقدم وتيرة الأشغال في إطار استمرار العمل على المشاريع التنموية، الممولة ضمن مختلف البرامج، والتي تم الانطلاق فيها بهدف تحسين الظروف المعيشية للمواطن.

 

* بعد إفراج بلدية زرالدة عن قائمةالسوسيال، ما هي البلدية المعنية بالإعلان عن القائمة؟

كما كنتم قد أشرتم في سؤالكم، لقد تم فعلا الإفراج عن القائمة الاسمية للمستفيدين من السكن الاجتماعي ببلدية زرالدة، والتي عددها 100 سكن، وذلك بعد أنهيت عملية دراسة الملفات، وقد تم على اثر ذلك تسجيل 643 طعن يتم الآن التدقيق فيها على مستوى لجنة الطعون بالولاية، وردا على سؤالكم، فإن اللجنة تشرف على انتهاء عملية دراسة ملفات “السوسيال” الخاصة ببلدية سطاوالي حيث بلغت نسبتها 98 بالمائة، حيث استفادت البلدية من 150 سكن اجتماعي، كما سأحرص على الإفراج عنها فور تحضير القائمة، ليتم بعدها اجتماع اللجنة مجددا لتحيين ملفات “السوسيال” الخاصة ببلدية سويدانية لاستخراج 100 مستفيد، وبخصوص شروط الاستفادة من السكن فإن من أبرزها شرط الراتب الشهري، كما أن كل الملفات التي خضعت للدراسة هي تلك التي أودعت قبل سنة 2011.

 

* ما آخر تطورات ملف السكنات الهشة بالمقاطعة؟

لقد أحصت ولاية الجزائر خلال سنتي 2007 و2013 عدة أحياء قصديرية على مستوى المقاطعة الإدارية لزرالدة، فيما نترقب مباشرة عملية إعادة الإسكان من طرف والي العاصمة يوسف شرفة خلال المواعيد المقبلة فور توفر السكنات، ومن بين الأحياء التي ستستفيد بدورها من عملية إعادة الإسكان، هو الحي القصديري القرية الفلاحية بزرالدة والذي يضم أزيد من 500 عائلة.

 

* أين وصلت عملية التحضير تحسباً للشروع في حملة التلقيح ضد كورونا؟

التحضيرات جارية ولقد قمنا باقتراح مواقع للتخزين وكذا أماكن للقيام بعملية التلقيح لفائدة المواطنين ونترقب إعلامنا بالتفاصيل ومواعيد انطلاق حملة التلقيح من طرف الجهات الوصية، واللجنة العلمية.

 

* هل هناك من إجراءات اتخذتموها لتحسين واقع قطاع التربية بمقاطعتكم؟

نعم، بالتأكيد لقد سعينا منذ تولينا على رأس المقاطعة، بمتابعة عملية سير مختلف المرافق التربوية مع حث البلديات على مباشرة عملية تهيئة المدارس التي تشهد نوعا من الاهتراء، حيث كان ذلك أين تم استلام عدد منها، في حين هناك جزء آخر لم يستلم بعد وتجري الآن أشغال التهيئة على مستواها، في ذات الإطار، باشرنا عملية إنجاز توسعات على مستوى عدة ابتدائيات تشهد ضغطا على مستوى الأقسام، وذلك في إطار القضاء على الاكتظاظ و من بينها 6 أقسام بمدرسة محسن محمد بزرالدة، كما تم توفير 20 حافلة نقل تلاميذ على مستوى 3 بلديات لقرابة 1800 تلميذ عبر 17 خط، منها 3 حافلات تنقل تلاميذ ساكنة مناطق الظل، كما استفادت 50 مدرسة من مشاريع التدفئة المركزية.

 

* ما هي مستجدات ملف مناطق الظل بمقاطعتكم؟

كما تعلمون وبعد تلقينا تعليمات من طرف رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون، والتي تنص على ضرورة التكفل بساكنة مناطق الظل، تم على إثر ذلك تسجيل 52 عملية تنموية على مستوى 20 منطقة ظل أحصيت على مستوى ثلاث بلديات خلال سنة 2020، منها 15 عملية ببلدية زرالدة، إضافة إلى 12 عملية ببلدية سطاوالي و 25 عملية ببلدية سويدانية، حيث أن هذه المشاريع خصت قنوات الصرف والإنارة العمومية، علاوة على تزويد السكان بالكهرباء والغاز الطبيعي مع تهيئة الطرقات، كما أن العمليات التي تم تسجيلها خلال رسم برنامج السنة الفارطة قد تم استلامها كليا نهاية ديسمبر الفارط، في ذات الشأن، عمدت مصالحنا إلى إنجاز عمليات تكميلية لفائدة ساكنة مناطق الظل، عبر تجسيد بعض المشاريع التي لا تزال تعد من بين النقائص المسجلة عبر  الأحياء والتي لم يتسن لنا توفيرها خلال السنة الفارطة.

 

* هل وضعتم مخطط لتحسين الواقع التنموي بالمقاطعة؟

نعم بكل تأكيد تسعى مصالحنا إلى التكفل بإنشغالات ساكنة بلديات المقاطعة عبر تخصيص مشاريع التنمية الحضرية، في حين أننا قمنا بوضع برنامج يعطي الأولوية في التنمية الحضرية للأحياء الكبرى التي تشهد كثافة سكانية معتبرة، ومن بين المشاريع هناك مشروع تهيئة حي 218 مسكن القرية الفلاحية بلدية زرالدة الذي أخذ على عاتق ميزانية البلدية بقيمة 55.954.000 دينار بمدة إنجاز 12 شهر حيث يهدف الأخير إلى تحسين الظروف المعيشية لساكنة الحي، عبر إنجاز قنوات الصرف الصحي، الإنارة العمومية تهيئة الطرقات والأرصفة، مع تزيين المحيط والمساحات الخضراء، في حين أن مختلف المشاريع التنموية المحلية المسجلة، تهدف لتحسين الظروف المعيشية لساكنة المقاطعة، كما أقوم شخصيا بزيارات تفقدية لمختلف أحياء البلديات الثلاث للإصغاء لانشغالات المواطن عن قرب، وكذا للوقوف على مدى تقدم وتيرة المشاريع في إطار استمرار العمل على المشاريع التنموية، الممولة ضمن مختلف البرامج، والتي تم الانطلاق فيها بهدف تحسين الظروف المعيشية للمواطن.

 

* ما واقع قطاع الصحة بالمقاطعة؟

سيتدعم قطاع الصحة في مقاطعة زرالدة بمستشفى طاقة استيعابه تصل إلى 120 سرير، حيث بلغت نسبة الإنجاز 80 بالمائة، والأشغال تسير بوتيرة حسنة، حيث يتم متابعة الأشغال بصفة أسبوعية، بعد أن شهدت الورشة توقفا وانخفاضا في وتيرة العمل، ليتم بعدها تدارك الأوضاع وبعث الأشغال بصورة حسنة، في وقت يتم فيه إنجاز عيادة طبية بالسويدانية، أما بخصوص تأهيل قاعات العلاج هناك التي تم الانتهاء من تهيئتها وهناك 03 قاعات بزرالدة في طور إجراءات اختيار مؤسسة الإنجاز.

 

* شكاوى تفيد بانقطاعات في مورد الماء، ما هي الإجراءات المتخذة؟

بعد تلقينا شكاوى من طرف المواطنين تفيد بتسجيل انقطاعات في مورد الماء الشروب، حيث تم على إثر ذلك عقد اجتماع، مع مدير مؤسسة “سيال” من أجل تحسين خدمات لساكنة مختلف الأحياء، وكذا بغرض تحسين نوعية مياه الحنفيات، وكان رد من طرف إدارة المؤسسة بالإيجاب حيث وعدت بالتدخل وحل المشكل.

 

* ماذا عن ربط المناطق الفلاحية بالكهرباء؟

أود أن أحيطكم علما أن عملية ربط المناطق الفلاحية بالكهرباء تمت حسب الطلبات، كما يتم منح تسهيلات لهذه الفئة، وذلك وفقا للتعليمات التي تلقتها مصالحنا من طرف الجهات الوصية، ولقد تم إيداع بعض الطلبات وتمت معالجتها.

 

* ممكن تحدثيننا عن حصة شبان المقاطعة من مشاريع الرياضة؟

لقد باشرت مديرية الشبيبة والرياضة بالتنسيق مع المقاطعة في مشروع شباني هام على مستوى بلدية السويدانية يتعلق بإنجاز مسبح نصف أولمبي، حيث بلغت نسبة الأشغال به حوالي 60 بالمائة، ولقد أسديت خلال زيارتي الأخيرة تعليمات قصد تدعيم الورشة بالعنصر البشري المؤهل بغية تسريع وتيرة الإنجاز، وبالنسبة للملاعب الجوارية تم في 2020 إنجاز 07 والانتهاء منها، في وقت تم إطلاق أربع ملاعب جوارية ببلدية اسطاوالي، خلال الأسابيع الفارطة، كما تم إعلان عن مناقصة لإنجاز 6 ملاعب أخرى 2 لكل بلدية.

م/و