الرئيسية / وطني / الوزارة سجلت نفسها طرفا مدنيا ضد جماعة ” الطائفة الأحمدية” المنحرفة
elmaouid

الوزارة سجلت نفسها طرفا مدنيا ضد جماعة ” الطائفة الأحمدية” المنحرفة

الجزائر- أكد وزير الشؤون الدينية والأوقاف، محمد عيسى، الثلاثاء، بالجزائر العاصمة، أن وزارته تعتزم معاقبة جميع الوكالات السياحية التي أخلت بدفتر الشروط والتي لم توفر خدمات لائقة ومطالبتها بالتعويض مع متابعتها قضائيا. في حين أكد أن موسم حج 2016 كان ناجحا بنسبة تفوق 90 بالمائة.

وأوضح الوزير في تصريح للصحافة على هامش الاحتفال بالذكرى الـ25 لإنشاء إذاعة القرآن الكريم، أن وزارته بصدد التحضير لدفتر شروط خاص بالعمرة سيسمح بالمتابعة القضائية للوكالات السياحية المخلة بدفتر الشروط ومطالبتها بالتعويض. كما أكد أن هذا الدفتر الذي يتم تحضيره سيرفع من درجة تأهب الوكالات السياحية من أجل الحفاظ على كرامة المواطن الجزائري، خاصة فيما يتعلق بالوعود التي تتقاضى عنها الوكالات السياحية مقابلا ماديا لكنها لا تفي بها.

وبخصوص موسم الحج، ذكر الوزير أن تقييمه الأولي يؤكد أن نسبة نجاح هذا الموسم بلغت أكثر من 90 بالمائة، مشيرا إلى أن المجلس الوزاري المشترك الذي ينعقد سنويا لتقييم موسم الحج سيكون في نهاية شهر جانفي أو بداية فيفري من السنة المقبلة. في حين ذكر أنه سيتم مراجعة القانون الأساسي للديوان الوطني للحج والعمرة بهدف تمكينه من بلوغ الاحترافية وتخفيف بعض الأعباء الإدارية التي تعيقه عن أداء مهامه.

وفي موضوع آخر، أشار محمد عيسى إلى أن وزارته سجلت نفسها طرفا مدنيا ضد إحدى الجماعات المنحرفة التي تعلن ولاءها لما يسمى (الطائفة الأحمدية) من أجل البت فيها والحد من هذه النشاطات المخالفة للمرجعية الوطنية الإسلامية وذلك بغرض القضاء على الانحراف في بدايته. كما أعلن عن تنظيم قافلة توعوية تتكفل وزارة الشؤون الدينية والأوقاف وكذا الإذاعة الوطنية بتمويلها بحيث تجوب الولايات وتستهدف المؤسسات التربوية ودور الثقافة بغية القضاء على الجريمة ومصدرها.