الرئيسية / وطني /  الوزير الأول النيجيري في زيارة عمل إلى الجزائر قريبا
elmaouid

 الوزير الأول النيجيري في زيارة عمل إلى الجزائر قريبا

كد وزير الشؤون المغاربية والاتحاد الإفريقي وجامعة الدول العربية، عبد القادر مساهل، الثلاثاء، بنيامي، الأهمية البالغة التي يحظى بها اجتماع دول جوار ليبيا الذي ستحتضنه نيامي هذا الأربعاء، مشيرا إلى أنه ” لا وجود لحل للأزمة الليبية غير الحوار والمصالحة الوطنية دون أي تدخل خارجي” .

وقال مساهل عقب استقباله، الثلاثاء، من طرف الرئيس النيجيري، محمدو إيسوفو، إن اجتماع دول جوار ليبيا هذا الأربعاء بنيامي هو اجتماع “جد هام”  في ظل الوضع الراهن الذي تعرفه المنطقة، مؤكدا تطابق وجهات النظر بين الجزائر والنيجر وكذا بين كل دول المنطقة فيما يتعلق بدعم الحل السياسي في ليبيا، وتشجيع الحوار والمصالحة الوطنية بين الليبيين بدون أي تدخل خارجي في الشؤون الداخلية لهذا البلد الجار.

وأبرز أن الاجتماع  ” سيكون فرصة لتجديد الموقف المشترك لدول الجوار بشأن الأزمة الليبية وتجديد الدعم للمجلس الرئاسي الليبي” المنبثق عن الاتفاق السياسي الموقع بين الأطراف الليبية برعاية أممية، مشيرا إلى أن ” هذا الاتفاق يسير مرحلة انتقالية في ليبيا” .

وأضاف مساهل ” إننا نلمس إرادة واضحة لدى الليبيين في تحقيق السلم والأمن والاستقرار و كذلك إرادة في التوصل إلى مصالحة وطنية شاملة تمكنهم من تجاوز الأزمة”، مؤكدا أنه ” من واجبنا كدول جوار أن نرافق هذه الإرادة”،  وأنه ” لا وجود لحل آخر للأزمة الليبية غير الحوار والمصالحة الوطنية” .

وشدد مساهل على أهمية العمل المشترك بين الجزائر والنيجر وكل دول جوار ليبيا على تحقيق الاستقرار في المنطقة. 

وتطرق الرئيس النيجيري والوزير مساهل، خلال اللقاء إلى ملف التعاون  والتنسيق في المجال الأمني بين البلدين وسبل تنفيذ القرارات المتخذة من طرف الرئيس بوتفليقة ونظيره النيجيري خلال زيارته الأخيرة إلى الجزائر في جانفي 2015.

وأشار مساهل أنه في إطار تعزيز سبل التعاون والتنسيق بين البلدين سيقوم الوزير الأول النيجيري، بريجي رافيني، بزيارة عمل إلى الجزائر على رأس وفد هام، ستشكل فرصة لتقييم مدى تطبيق القرارات المتفق عليها بين رئيسي البلدين.