الرئيسية / دولي / الوسيط الأممي يتهم الأطراف المتحاربة برفض الجلوس إلى طاولة الحوار…. المفاوضات اليمنية تصل إلى طريق مسدود
elmaouid

الوسيط الأممي يتهم الأطراف المتحاربة برفض الجلوس إلى طاولة الحوار…. المفاوضات اليمنية تصل إلى طريق مسدود

قال إسماعيل ولد الشيخ أحمد مبعوث الأمم المتحدة لليمن إن الأطراف المتنازعة في اليمن ترفض مناقشة جهود السلام التي ترعاها الأمم المتحدة وسط تصاعد للعنف الذي وصفه بأن له تأثيرا “مأساويا” على المدنيين.

وقتل عشرة آلاف شخص على الأقل خلال الحرب المستمرة منذ عامين بين القوات الموالية للرئيس عبدربه منصور هادي المدعوم من التحالف العربي بقيادة السعودية والمتمردين الحوثيين ويواجه اليمن أزمة إنسانية هائلة خصوصا أنه كان يعاني من الفقر قبيل الحرب.

وقال ولد الشيخ أحمد بعد محادثات في باريس مع وزير الخارجية جان مارك إيرو “نعرف اليوم أن الحل قريب لأننا نعرفه. نعرف أن الحل في اليمن يرتكز على وجه سياسي وآخر عسكري ولهذا من المخجل أن الأطراف لا تريد الجلوس إلى الطاولة لمناقشة ذلك.”

ويسيطر الحوثيون على معظم المراكز الحضرية في شمال غرب البلاد بما في ذلك صنعاء. وقال وزير الخارجية الفرنسي “هذا صراع يتم التطرق إليه أقل من غيره، لكن لا يمكن نسيانه لأن العواقب الإنسانية على الأرض مفجعة.”وفيما كشفت مصادر عن خطة معدلة لخارطة الطريق، أن ولد الشيخ أحمد كان قد استعرض خلال لقائه الزياني تطورات الأوضاع السياسية والأمنية والإنسانية في اليمن إضافة إلى الجهود التي يبذلها لاستكمال مشاورات السلام اليمنية ودفع العملية السياسية إلى الأمام، وفق المبادرة الخليجية ومخرجات مؤتمر الحوار الوطني الشامل إلى جانب قرار مجلس الأمن رقم 2216.

وكانت مصادر سياسية يمنية أكدت حينها أن المبعوث الأممي سيتقدم بخطة سلام جديدة ومعدلة لحل الأزمة اليمنية والعودة إلى مفاوضات السلام مرة أخرى.