الرئيسية / ثقافي / الوضع الاقتصادي يقلص ميزانية معرض الكتاب بنسبة 40 بالمائة
elmaouid

الوضع الاقتصادي يقلص ميزانية معرض الكتاب بنسبة 40 بالمائة

 تنطلق بعد حوالي شهرين، فعاليات الطبعة الواحدة والعشرين للصالون الدولي للكتاب، التي ستحمل شعار “الحق في الكتاب، الحق في الثقافة”، هذا الشعار الذي اختير تعبيرا على دور الثقافة البالغ الذي ينص عليه الدستور الجديد، غير أنه، ونظرا للوضع الإقتصادي الراهن، تم ـ من جهة أخرى ـ خفض الميزانية المخصصة لمعرض الكتاب بنسبة 40 %، أي مائة مليون دينار جزائري، ما يجعلها أقل من ميزانية مهرجان وهران للفيلم العربي، حسب ما صرح به محافظ المعرض، حميدو مسعودي.

وتمتاز الطبعة الجديدة بمشاركة أكثر من 900 دار نشر أجنبية، من بينها 300 دار نشر وطنية، وستكون دولة مصر الشقيقة ضيف الشرف هذه السنة، كما يسعى المشرفون على هذه الطبعة للإبقاء على هذا الموعد الثقافي والفكري القيم من خلال تطوير

وتحديث برنامجه رغم المعطيات الإقتصادية الحالية وتقلص الميزانية.

ولقد خصص القائمون على التظاهرة برنامجا متنوعا تسير عليه الطبعة، وذلك من الـ 26 أكتوبر إلى غاية الـ 5 نوفمبر 2016، حيث سيحمل البرنامج في طياته يوما مخصصا لضيف الشرف مصر حول النشر والأدب، كما سيتطرق لموضوع الجيل الثالث من الأدباء الجزائريين بحضور الفائزين بجائزة آسيا جبار في طبعتها الأولى.

وسيكون المعرض، فرصة للإحتفاء بذكرى أول نوفمبر الخالدة، مع إقامة ندوة بمناسبة ذكرى رحيل ميغيل سارفنتس وويليم شكسبير، بالإضافة إلى برنامج خاص بجناح روح البناف في حضرة ثلة من الأدباء القادمين من مختف بلدان إفريقيا، ويشار إلى أن المعرض يكون منبرا لمناقشة أبرز القضايا السياسية الراهنة على غرار موضوع التطرف والإرهاب.. وسيكون ذلك بحضور أزيد من 30 شخصية من الوطن وأخرى أجنبية من بينها الكاتب الفلسطيني، ربعي المدهون، الدكتور التونسي، مبروك المناعي، الكاتب الأردني، فخري صالح، المخرج العالمي الفرنسي من أصل يوناني، كوستا كافراس، بالإضافة إلى محمد الحبيب المرزوقي، مصطفى شكات والمفكر الجزائري مصطفى الشريف.

محمد عبد النور