الرئيسية / رياضي / الوفاق يعزز صدارته ويربح الأفضلية النفسية…. حمّار يثمن الفوز على العميد ومضوي غير راض على الأداء
elmaouid

الوفاق يعزز صدارته ويربح الأفضلية النفسية…. حمّار يثمن الفوز على العميد ومضوي غير راض على الأداء

ثمّن رئيس وفاق سطيف حسان حمّار فوز فريقه، الجمعة، على حساب مولودية الجزائر، برسم قمة الجولة الـ21 من الرابطة المحترفة الأولى موبيليس، بهدفين لهدف، ما سمح للوفاق بالانفراد بالصدارة برصيد 38 نقطة،

وبفارق نقطتين عن الملاحق الأول اتحاد بلعباس وأربع نقاط عن العميد، أحد أبرز منافسيه على لقب هذا الموسم.

 

ووصف رئيس وفاق سطيف فوز فريقه على المولودية بـ “المهم جدا”، على اعتبار أنه جاء أمام فريق ينافسه على اللقب وعلى أرضية ميدانه. وقال حمّار في تصريحات بعد المواجهة: “انتصارنا كان مستحقا بالنظر لمجريات المواجهة.. إنه انتصار مهم جدا من الناحية النفسية لأنه يمنحنا هذه الأفضلية في الوقت الحالي..”، لكنه رفض بالمقابل الحديث عن اقتراب تتويج فريقه بلقب البطولة الوطنية.

وأكد حمّار قائلا: “هذا الفوز لن يصيبنا بالغرور، ما تزال هناك 30 نقطة في اللعب واللقب لم يحسم بعد.. علينا أن نضع أرجلنا على الأرض ونركز على باقي مواجهات البطولة لأن المنافسة ما زالت مفتوحة..”، كما رفض رئيس الوفاق الاتهامات الموجهة للتحكيم خلال مباراة العميد، وقال ردا على الشكوك التي حامت حول ضربة الجزاء، التي تحصل عليها فريقه أمام المولودية “أظن بأن ضربة الجزاء التي تحصلنا عليها كانت شرعية، في حين أن الهدف الثاني الذي سجلناه فكان نظيفا ولا تحوم حول صحته أي شكوك..”.

من جهته، ورغم فوز الوفاق المهم جدا، إلا أن المدرب خير الدين مضوي لم يكن راضيا على مردود لاعبيه، وقال بهذا الشأن: “صحيح لقد حصدنا ثلاث نقاط مهمة، لكن أنا غير راض على المردود، لأننا ضيعنا العديد من الفرص بعد أن سجلنا الهدف الثاني، حيث لم نستغل خروج لاعبي العميد واندفاعهم نحو الهجوم لتأمين فوزنا بنتيجة مريحة..”، وهي المعطيات التي يريد مضوي تكرارها في المواجهات المقبلة، والتي ستعرف ندية أكبر بعد أن أصبح وفاق سطيف بعد هذا الفوز واحدا من أكبر المرشحين للتتويج باللقب.

جدير بالذكر أن الوفاق السطايفي ما زال يملك في رصيده مقابلة متأخرة أمام شباب بلوزداد، في حين يتوفر العميد على مواجهتين، وستتضح وضعية الفريقين في جدول الترتيب بعد إجراء المواجهات المتأخرة والمقررة خلال تواريخ الفيفا المقررة شهر مارس المقبل.