الرئيسية / رياضي / الوفد الجزائري تعرض لاعتداءات وحشية….. اتحاد الجزائر يشكو البوركينابيين للكاف والحكم أعدّ تقريرا أسودا
elmaouid

الوفد الجزائري تعرض لاعتداءات وحشية….. اتحاد الجزائر يشكو البوركينابيين للكاف والحكم أعدّ تقريرا أسودا

نجا وفد اتحاد الجزائر، السبت، من الموت بعد نهاية لقاء فريقهم أمام نادي كاديوغو البوركينابي برسم لقاء الدور الـ16 من رابطة أبطال إفريقيا، بتأهل الفريق الجزائري إلى دوري المجموعات، رغم خسارته إيابا بهدف دون رد

على ملعب الرابع أوت بالعاصمة واغادوغو، حيث اقتحم أنصار نادي كاديوغو أرضية الملعب واعتدوا على لاعبي الاتحاد وأعضاء مختلف الطواقم وحتى الرئيس ربوح حداد وكل المرافقين للبعثة العاصمية، بمن فيهم الوفد الإعلامي، ما تسبب في إصابة بعضهم بجروح متفاوتة الخطورة.

وتسبب هيجان أنصار نادي كاديوغو الغاضبة في تحويل أرضية الملعب إلى حلبة للملاكمة، وسارع هؤلاء إلى الجري وراء كل جزائري داخل الملعب وقاموا بالاعتداء على الجميع، وشوهد أعضاء وفد اتحاد الجزائر، حسب مقاطع الفيديو التي تم نشرها على موقع النادي الرسمي على شبكة الأنترنت، يركضون داخل الملعب متبوعين بالأنصار الغاضبين الذين اعتدوا على زملاء بن موسى بطريقة وحشية، فاجأت الجميع، خاصة أن الفريق البوركينابي حظي باستقبال رائع في لقاء الذهاب على ملعب عمر حمادي، وكادت الأمور تأخذ منعرجا أخطر لولا تدخل مصالح الأمن البوركينابية وأعضاء السفارة الجزائرية ببوركينافاسو، الذين وفروا الحماية للوفد الجزائري الذي غادر الملعب تحت حراسة أمنية شديدة، علما أن وزير الشباب والرياضة البوركينابي قدم اعتذاراته للوفد الجزائري بعد تلك الأحداث المؤسفة، وهو الذي تابع المهزلة من المدرجات.

إلى ذلك، أعدت إدارة اتحاد الجزائر تقريرا ثقيلا ستقدمه إلى الكاف، تشكو فيه ما تعرض له النادي من اعتداءات وحشية في واغادوغو، كما أن حكم المواجهة ومحافظ المباراة قدما تقريرا أسودا عن الأحداث، خاصة أنهما كانا شاهدين على الأحداث، كما أن الحكم تعرض للاعتداء أيضا، وكان المحافظ تنقل إلى غرف تغيير ملابس الاتحاد بعد نهاية الأحداث وصور الإصابات المتفاوتة التي تعرض لها بعض أعضاء الوفد، لتكون دليلا ماديا على الأحداث، بالإضافة إلى شريط الفيديو الذي صوره الوفد الإعلامي الجزائري.